وزيرة التضامن: توجيهات بتطوير 40 دار أيتام بالشراكة مع الهيئة الهندسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن القطاع الخاص بالعناية بالطفل اليتيم يحتاج إلى اهتمام مضاعف، بغرض إعداد كوادر مؤهلة، فضلًا عن القدرة على وضع خطة للتنمية بدءًا من التحاق الطفل بالدار وحتى التخرج، بجانب خطة أخرى لما بعد تخرجه من أجل إعداده نفسيًا.

وأكدت القباج، في تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، مساء اليوم الجمعة، تمتع الأطفال بمواهب مختلفة في مجالات متعددة، فضلًا عن تفوقهم الدراسي الملحوظ، مشيرة إلى حرص الوزارة على معالجة مشكلات الأطفال المتعلقة بصعوبات التعلم: «مش هنسمح إن حد يهين كرامتهم»، على حد تعبيرها.

وأشارت إلى إطلاق منصة للمفقودين سواء كبار أو صغار، بالتعاون مع وزارة الاتصالات؛ بهدف استعادة الأطفال المفقودين لعائلاتهم من خلال تطبيق إلكتروني يحدد تقسيمات الوجه، لافتة إلى وجود توجيهات لتطوير 40 دار أيتام بالشراكة مع الهيئة الهندسية.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن تكلفة هذا المشروع قد تتعدى 2 مليار جنيه، ذاكرة أنه يتم توفير شقق سكنية للأطفال الخريجين من قسم الرعاية، فضلًا عن تقديم تأمين صحي شامل وبطاقة تموين منفصلة.

وكشفت عن إطلاق خط ساخن يديره عدد من الأطفال المتميزين الذين تخرجوا من دور الرعاية؛ لمتابعة المشكلات التي تواجه زملائهم، قائلة: «هم أكثر تفهمًا لبعضهم البعض، بينهم روح حب ومساندة».

وحرصت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، على تناول وجبة الإفطار مع 500 ابن من أبناء دور الأيتام، وذلك خلال الاحتفالية التي تقام على مدار اليوم داخل مجمع دور التربية للرعاية الاجتماعية بالجيزة تحت اسم احتفالية "أبناء مصر"، في إطار الاحتفالات بيوم اليتيم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق