سمير غريب يتحدث عن كواليس كتابه "أحمد مرسى ناقدًا".. اعرف التفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف الناقد سمير غريب تفاصيل وكواليس كتابه "أحمد مرسى ناقداً"، الصادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك" هذا كتاب لم أكتبه لكن اسمى عليه. كيف؟".

 

وأوضح سمير غريب" أصدقاء من زمان: أحمد مرسى وأنا. هو، المقيم فى نيويورك من منتصف سبعينيات القرن الماضي، ذو الوجوه الثلاثة، المصوِر أكثرها شهرة، والشاعر. لكنه أيضا ناقدا للفن على حدة. تعاونت معى ابنته العزيزة شيرين على جمع 49 مقالة نشرها فى صحف ومجلات عربية متنوعة على مدى حوالى 20 سنة. راجعتها وصححتها وكتبت لها هوامش ضرورية ومقدمة وكثير من الصور. رحب بها صديقى الفنان أحمد الجناينى ونشرها فى السلسلة التى يشرف عليها فى هيئة قصور الثقافة. طبعتها الهيئة فى كتاب كبير وتبيع النسخة ب 15 جنيها!! تصوروا؟.


سمير غريب يتحدث عن كواليس كتابه أحمد مرسى ناقدا

 

جدير بالذكر، أن الفنان أحمد مرسى انتمى إلى ما يسمّى "مدرسة الإسكندريّة" التى قالت عنها الباحثة الأدبية هالة حليم أنّها شكّلت منبت النشاط الفنّى السريالى فى الإسكندريّة إبّان الحرب العالمية الثانية. وكان الروائى والناقد المصرى إدوار الخرّاط (1926-2015) أوّل من أطلق تسمية "مدرسة الإسكندريّة" على مجموعة الفنانين والفنّانات الذين شبّوا فى مدينة الإسكندريّة فى فترة الأربعينيات.

ويعتبر الخراط أن أحمد مرسى احتلّ كشاعر ورسّام مكانة تضاهى مكانة المؤلف منير رمزى بالنسبة إلى "مدرسة الإسكندرية". ولاحقًا، تعرّف الخراط إلى مرسى أثناء عملهما فى شركة تعنى بحقوق النشر فى الإسكندريّة ونشأت بينهما صداقة متينة استمرّت إلى حين وفاة الأول.

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق