لوحات أليرى ساندى تكشف رؤية السكان الأصليين بأستراليا للفن الصخرى.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عندما حلقت الرسامة الأسترالية أليري ​​ساندي فوق بلدة ينجابارنى الأسترالية في طائرة لأول مرة، أثار ذلك شيئًا عميقًا وقديمًا بداخلها، فقد رأت بحرا من أزهار برية وردية عبر الأراضي الصخرية ومناظر طبيعية وشبكة من الممرات المائية وسط ألوان الفن الصخرى تزحف باتجاه نهر فورتيسكيو.

في تلك اللحظة أدركت ساندي أنها تريد رسم نجورا (بلدها) الذى كان موطنا للسكان الأصليين، حيث عبرت عن شعورها بتلك اللحظة: "قلت لزوجي إذا وضعت يدي على قماش كبير بما يكفي فسوف أرسم كل الجمال الموجود بالأسفل"، كما تقول.

تعمل الفنانة الأسترالية مع مجموعة ينجابارنى الفنية وتشتهر بلوحاتها الجوية ذات التفاصيل الدقيقة لأوطانها مثل العديد من فناني بيلبارا، حيث تنسج فنا يكشف عن طرق رؤية السكان الأصليين في استراليا.

لوحات ساندى علقت جنبًا إلى جنب مع أعمال أكثر من 70 فنانًا في Tracks We Share: الفن المعاصر لبيلبارا في معرض الفنون في أستراليا الغربية وهو أكبر معرض على الإطلاق لفن بيلبارا للسكان الأصليين، حيث يحتفل المعرض بالإنتاج الفني الواسع للمنطقة والقصص واللغة وخطوط الأغاني التي تربط شعبها.

وفي حين أن بيلبارا هي موطن أقدم فن صخري بالعالم، فإن قطاع الفنون المعاصرة فيه متأخر نسبيا ويرجع ذلك جزئيًا إلى نقص الموارد، كما يقول أندرو نيكولز، كبير أمناء متحف فورم لكن جهود إنشاء معرض تقودها إليرى ساندى والفنانين الآخرين من السكان الأصليين.

 


الفن الصخرى

 

 

 

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق