إيزابيل الليندى: طقوس الكتابة لدى تشمل إشعال الشموع وإغلاق أبواب المنزل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت الكاتبة التشيلية الشهيرة إيزابيل الليندى إن بدئها كتابة جميع رواياتها فى نفس اليوم وهو 8 يناير كان خرافة في البداية ثم تحولت إلى عادة، مضيفة عن طقوس الكتابة التى اعتادت عليها:"بعد ذلك أصبحت حياتي معقدة للغاية فأصبحت أحب الانضباط، أحرق بعض نبات المريمية، وأشعل شموعي وأقضي يومي والباب مغلق عند الكتابة، وعادة عندما أخرج ، يرسل الناس الزهور ورسائل البريد الإلكتروني وهذا يعطيني القوة والفرح".

وعن الكتب التى تقرأها قالت لصحيفة الجارديان البريطانية:"أنا أقرأ كتابًا لأنتوني دوير بعنوان Cloud Cuckoo Land وأستمع إلى أغنية لأليس هوفمان بعنوان زواج الأضداد وهناك أيضا كتاب كان يجب أن أقرأه قبل عامين بعنوان The Winter Soldier بقلم  دانيال ماسون إنها قصة حرب وأنا لا أحب قصص الحرب ولكن هذه القصة غير عادية".

 

وأضافت عن علاقتها بالكتب: "الكتاب الوحيد الذي احتفظت به هو أول هدية قدمها لي زوج أمي عندما كنت في العاشرة من عمري ، الأعمال الكاملة لشكسبير"، مضيفة أن الكتاب الذى تخجل لعدم قرائته هو رواية الإخوة كرامازوف لفيودور ديستوفسكى.

وتابعت:"أنا أنتمي إلى جيل لم يكن فيه تلفزيون أما الراديو فكان ممنوعًا من قبل جدي لأنه كان يعتقد أنه يحتوي على أفكار بذيئة ولم نذهب أبدًا إلى السينما لذلك كنت دائمًا قارئة جيدة جدًا، في سنوات مراهقتي ، عندما كنت وحيدة وغاضبة للغاية ، كانت طريقتي في الهروب من كل شيء أن أقرأ".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق