جزيرة الشيطان .. أرض فرنسية اشتهرت بـ السجن الأكثر وحشية فى العالم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
هل سمعت من قبل عن "جزيرة الشيطان" نتذكرها اليوم بمناسبة الذكرى الـ127 على قضية دريفوس الشهيرة إذ تم تجريد الضابط الفرنسي ألفرد دريفوس من رتبته والحكم عليه بالسجن مدى الحياة في "جزيرة الشيطان" وذلك فى 5 يناير عام 1895.

 

وجزيرة الشيطان، هي أصغر جزر السلام الثلاث وأعلاها إلى الشمال، تقع على بعد حوالي 6 ميل بحري (11 كم، 6.9 ميل) من شاطئ غويانا الفرنسية، تقدر مساحتها ب 14 هكتار (34.6 فدان). كانت جزءًا صغيرًا من مستعمرة العقوبات الفرنسية سيئة السمعة في جويانا الفرنسية حتى عام 1952.

 

كانت جزيرة الشيطان عبارة عن مستعمرة فرنسية، وما بين عامي 1852 إلى 1953، ضمت الجزيرة سجناء تراوحت جرائمهم ما بين إهانة نابليون الثالث إلى جرائم القتل، وما أكثر أولئك الذين قضوا نحبهم هناك دون أن يرتكبوا ذنباً على الإطلاق، قبل ذلك التاريخ كانت تلك الجزيرة (المكونة في الواقع من 3 جزر متجاورة) ملاذاً لأولئك الباحثين عن الخلاص الروحي والاستشفاء، فكثيراً ما قصدها المستوطنون الفرنسيون المصابون بالحمى الصفراء خلال ستينيات القرن الثامن عشر.

 

وقد أطلق على هذه الجزر عدة تسميات منها إيل رويال، وإيل سانت جوزيف تيمناً بالقديس الشهير، كما أطلق عليها أيضاً اسم إيل دو ديابل (جزيرة الشيطان) بسبب انتشار أسماك القرش في مياهها، لكن وبعد اعتلاء الإمبراطور الفرنسي نابليون الثالث العرش، لم تعد تلك الجزيرة تستقبل سوى السجناء الذين عانوا من سوء المعاملة ونقص التغذية والأمراض؛ مما أدى إلى موت معظمهم.

 

فقد أصبحت بعد ذلك مكانًا لعشرات الآلاف من السجناء الذين تم شحنهم إلى السجون الفرنسية، وقد نجا عدد قليل منهم ليعيدوا رواية الفظائع التي عاشوها. وكان موقع هذه السجون على ساحل غويانا الفرنسية إلى السواحل الشمالية من المحيط الأطلسي لأمريكا الجنوبية. أما كاين فقد كانت أسوأ المستعمرات في التاريخ. فلمعظم القرنين التاسع عشر والعشرين كانت مستودعًا لفرنسا حيث كانت تحتجز السجناء والمجرمين.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق