بيرم التونسى.. حكاية من شبابه المبكر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تمر اليوم ذكرى رحيل الشاعر الكبير بيرم التونسى الذى توفى فى 5 يناير من سنة 1961 بعد رحلة طويلة قضاها فى الإبداع الفنى والمعاناة الحياتية.

 

لقد بدأت معاناة بيرم التونسى المولود فى سنة 1893 مبكرا ولم تنه إلا برحيله، فكيف كانت البداية؟ يقول كتاب "بيرم التونسى خلاصة عصر" لمجموعة من الكتاب.

 

من كياسته أنه لم يترك لأحد أن ينبش فى طوايا حياته، وسجل بطولات زائفة تدعى اكتشافه، لم يقل إنه نشأ فى بيت علم، وان مكتبة والده كانت المؤثر الأول أو حتى الأخير، بل قال ببساطة إنه كان ابن "صنايعى" يملك حصة فى مصنع وأنه بعد موت الأب افترس العم وأولاد العم حقه، فتحول إلى صبى بقال، ولم يتجاهل أن أمه تزوجت بعد رحيل أبيه، مع أنه كان فى السابعة عشرة وهى سن الحساسية الشديدة فى العلاقة بالأم، بل يقول عن زوج أمه دفعه إلى تعلم مهن يدوية مختلفة، قليلة العائد وبقدر ما يعنى هذا أنه كان قليل الحيلة غير قادر على الاختيار لنفسه، أو التمرد على سلطة دخيلة على مكان الوالد، فإنه يعنى التعلق بالأم وتقبل التضحية "الممكنة" من أجلها.

 

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق