الإبداع الأول..عبدالكريم ناصيف يتناول القضية الفلسطينية فى"الحلقة المفرغة"

0 تعليق ارسل طباعة

طرح الكاتب السورى عبد الكريم ناصيف  فى روايته الأولى "الحلقة المفرغة" التى أصدرها عام 1984 هموم القضية الفلسطينية من عام النكبة 1948 إلى عام النكسة 1967، وقد بقيت رواية "الحلقة المفرغة" حبيسة الأدراج لمدة 14 سنة، فقد كتبها الكاتب الراحل عام 1970 ولم تنشر حتى عام 1984.

وحفلت أغلب أعمال عبدالكريم ناصيف بتفاصيل مكانية ومحطات زمانية شديدة الحساسية ذات صلة بالواقع، بل تبدو هى وكأنها الواقع ذاته، وقد كتب ناصيف الرواية السياسية لنشاطه في ميدان السياسة على مدار سنوات.

ومن أشهرأعماله "تشريفة آل المر" التى وقع اختيارها كواحدة من ضمن أفضل مائة رواية عربية وهى تؤرخ فترة غير قليلة من تاريخ المجتمع العربى السورى، تأريخاً فنياً، حيث تدور أحداثها فى زمن الحرب العالمية الأولى، وتصور ما جرى من أحداث بين العرب والأتراك على مدار سنوات الحرب.

وعبد الكريم ناصيف كاتب وأديب سورى مولود سنة 1939 فى مدينة سلمية بسوريا، تلقى تعليمه فى حمص ثم طرطوس وتخرج فى جامعة دمشق حاملاً الإجازة في اللغة الإنجليزية، عمل مدرساً وموظفاً ورئيساً لتحرير مجلة المعرفة، عُني بالرواية والترجمة، إضافة إلى المسرح والدراما التلفزيونية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق