العقد الفريد.. كتاب ابن عبد ربه ضمن سلسلة تيسير التراث عن هيئة الكتاب

0 تعليق ارسل طباعة

صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، ضمن سلسلة تيسير التراث، كتاب ابن عبد ربه "العقد الفريد" للدكتور صلاح الدين سليم أرقه دان، أستاذ الحضارة العربية الإسلامية بجامعة الخليج بالكويت.

يشتمل الكتاب المكون من 210 صفحات من القطع المتوسط، على جملة من الأخبار والأمثال والحكم والمواعظ والأشعار وغيرها، وطرحته الهيئة بسعر 30 جنيها للنسخة، وقد سمي بـ"العقد" لأن ابن عبد ربه قسمه إلى أبواب أو كتب حمل كل منها اسم حجر كريم، مثل الزبرجدة والمرجانة والياقوتة والجمانة واللؤلؤة، وغير ذلك مما تناول عقود الحسان الحقيقية.

قال ابن عبد ربه في المقدمة: "ألفت هذا الكتاب وتخيرت جواهره من متخير جواهر الأدب ومحصول جوامع البيان، فكان جوهر الجواهر ولباب اللباب، وإنما لى فيه تأليف الاختيار وحسن الاختصار وفرش لدور كل كتاب، وما سواه فمأخوذ من أفواه العلماء ومأثور عن الحكماء والأدباء".

ومع أن مؤلف الكتاب أندلسى، فإن أكثر ما نقله كان من أخبار أهل المشرق، ويحكى أنه لما سمع الصاحب بن عباد عن "العقد" سعى في طلبه حتى إذا حصل عليه قال: "هذه بضاعتنا ردت إلينا"، إشارةً إلى ما فيه من ثقافة مشرقية.

ويقول الدكتور صلاح الدين سليم: خيرًا فعلت وزارة الثقافة في مصر بمشروع اختصار كتب التراث العربي بهدف إعادة التعريف بها ونشرها بين أوسع جمهور من القراء، فنحن في عصر سرعة الضوء حيث ينصرف المثقف العادي عن المطولات والموسعات إلى الوجبات الفكرية والثقافية السريعة، مع الإقرار بأن عبد ربه وكتابه "العقد" عميقان لا تكفي فيهما قراءة أولى عابرة، وأصعب من ذلك أن تضع بحر معلوماتهما في قارورة الاختصار والاختيار.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق