100 قصيدة شعر.. "يا أمل يا هوى من عمل" أحمد زكى أبو شادى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أحمد زكى أبو شادى من مواليد حى عابدين فى 9 فبراير 1892 وكان والده محمد أبو شادى بك، نقيباً للمحامين وأحد أعضاء حزب الوفد البارزين.

يا أمل
يا أمل
يا هوى
من عمل
يا حلى
للبطل
يا قوى
في الجلل
يا دوا
للكلل

 

 

التحق أحمد زكى بمدرسة الطب بقصر العينى، وفى عام 1913 سافر إلى إنجلترا ليدرس الطب، حيث أتقن اللغة الإنجليزية واطلع على آدابها، ثم تخصص فى البكتريولوجيا، وله كتاب "الطبيب والمعمل".

يا لظى
للكلل
يا على
من وصل
يا حمى
من فشل
يا شذا
يا قبل
يا سنى
للغزل

 

 

وفى سنة 1922 عاد إلى مصر أو أعيد إليها لنشاطه الوطنى، وأنشأ فى سنة 1932 مجلة أبوللو وجماعة أبوللو الأدبية ودعا فيها إلى التجديد فى الشعر العربى والتخلص من تقاليده، وكان من بين أنصار هذه الدعوة إبراهيم ناجى وعلى محمود طه وغيرهم من مشاهير نهج مدرسة أبوللو المعروف بالرومانسية والقافية المتغيرة على طول القصيدة.

يا ندى
من نهل
يا فدى
كم قتل
يا جنى
كالعسل
يا ردى
للشلل

 

ضاق أبو شادى بالنقد الموجه له والهجوم عليه، فهاجر إلى نيويورك سنة 1946 وكتب فى بعض صحفها العربية، وعمل فى التجارة وفى الإذاعة، وألف فى نيويورك جماعة أدبية أسماها رابطة منيرفا وقد ضمت الرابطة عددًا من الأدباء والمفكرين العرب والأمريكيين. وقام بتدريس العربية فى معهد آسيا بنيويورك. وتوفى فجأة فى واشنطن 1955.


يا هدى
للرسل
إن تضع
فالملل
والمنى
والحيل
والورى
والدول
موتها
محتمل

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق