100 قصيدة شعر.. "وإنّى لأرجو الأمنَ بعد وفاتى" دعبل الخزاعى يمدح آل البيت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

من شعراء العصر العباسى المعروفين الشاعر دعبل الخزاعى (765-853) واسمه محمد بن على بن رزين، ولد فى الكوفة، وهو شاعر شديد الهجاء أقام ببغداد واشتهر بتشيعه لآل البيت.

لقد خِفتُ فى الدنيا وأيام سـعيها

وإنّى لأرجو الأمنَ بعد وفاتي

فيا نفسى طِيبى ثمّ نفسى ابشِري

فغيرُ بعيـدٍ كلُّ ما هـو آتِ

عاش الخزاعى فى بيت أدبٍ وعلمٍ، حيث برز فيه العديد من المحدّثين والشعراء، فجدّه هو رزين الذى ذُكر فى الشعر والشعراء لابن قتيبة وكان من أهمّ شعراء عصره، وعمّه أيضًا عبد الله بن رزين وابنه محمد كانا من الشعراء كذلك.

فإنى من الرحمنِ أرجـو بحبِّهم

حياةً لدى الفردوس غير بَتاتِ

طرقَتْكِ طارقـةُ المُنـى ببَياتِ

لا تُظهِرى جزَعاً؛ فأنتِ بَداتِ

 وعرف عن دعبل أنّه كان من الشعراء المُجيدين إلّا أنّه على ذلك عرف عنه بذاءة لسانه وولعه بالهجاء والحطّ من أقدار الناس، فكان من بين الخلفاء الذين هجاهم الرشيد والواثق والمأمون والمعتصم وغيرهم، ومن اللافت للنظر أنّ إسرافه فى الهجاء جعله يلقى حتفه على يد بعض الأشخاص الذين هجاهم.

فى حُـبَّ آل المصـطفى ووصيــــَّه

شُغلٌ عن اللـَّـذات والقيناتِ

أنَّ النـّشيَـَد بُحَّــــــــب آل محـمــد

أزكَى وأنفعُ لِى من القــُنياتِ

فأحشُ القصَيد بهـِم وفَرَّغ فيهـُم

قلباً حَشوَت هـَـواهُ باللـّـــَذاتِ

وأقطـَع حِباله مَن يُريـُد سِواهـمُ

فـى حُبَّهِ تحـــلل بــــدار نجــــَـاة ِ

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق