مجلس الأمن يدين بشدة اغتيال شيرين أبو عاقلة.. ويدعو لإجراء تحقيق نزيه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اعتمد مجلس الأمن الدولي، بيانًا يدين بشدة اغتيال الصحفية الفلسطينية الشهيدة شيرين أبو عاقلة التي ارتقت برصاص أحد قناصة جيش الاحتلال خلال تغطيتها اقتحامًا في مخيم جنين.

ودعا البيان، إلى إجراء تحقيق فوري وشامل وشفاف وعادل ونزيه في اغتيال أبو عاقلة، مشددا على الحاجة إلى ضمان المساءلة بشأن مقتلها، حسبما أوردته شبكة «روسيا اليوم».

كما أكّد البيان، وجوب حماية الصحفيين بصفتهم مدنيين، وقال إنَّ المجلس سيواصل مراقبة الوضع عن كثب بعد اغتيال أبو عاقلة.

ووري يوم الجمعة، جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة الثرى في مقبرة جبل صهيون في باب الخليل بمدينة القدس المحتلة، وسط حضور حشد كبير من المشيعين مسلمين ومسيحيين.

وأقيمت في كنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس المحتلة مراسم تشييع جثمانها، كما أدى مسلمون صلاة الجنازة عليها في المستشفى الفرنسي في القدس.

كما احتشد المئات في فناء المستشفى ونظموا وقفة بالأعلام الفلسطينية رددوا خلالها هتافات تكرم أبو عاقلة وتندد بقرار الاحتلال الذي منع رفع الأعلام الفلسطينية في منزل عائلة الفقيدة.

واعتدت شرطة الاحتلال، على موكب تشييع الزميلة شيرين أبو عاقلة في مدينة القدس المحتلة، وحاصرت المستشفى الفرنسي حيث انطلق موكب التشييع، وبمجرد تحرك الموكب اعتدت بالهراوات على المشيعين ومنعت انطلاقه.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق