السنيورة: فوز تحالف حزب الله بالانتخابات النيابية يغير وجه لبنان الديمقراطي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عزا رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة أسباب اتخاذه قرار دخول معترك الانتخابات النيابية رغم قرار رئيس كتلة "المستقبل" سعد الحريري تعليق العمل السياسي، إلى قناعته بأنه لا يجوز ترك الساحة فارغة ليصار إلى ملئها من قبل طارئين وأصحاب مصالح شخصية.

وقال السنيورة، لصحيفة "الشرق الأوسط" في عددها الصادر اليوم السبت، إن هؤلاء يخدمون بعض القوى التي تحاول أن تطبق على الدولة اللبنانية والمؤسسات الدستورية اللبنانية من خلال المجلس النيابي، والتأثير على عملية انتخاب رئيس جمهورية واستعمال الأكثرية إذا حصلوا عليها بالمجلس النيابي وما يمكن أن يحصلوا عليه من دعم آخرين في مجلس النواب بسبب التهويل والتهديد والتأثيرات لكي يسهموا في تعديل الدستور وتشريع سلاح حزب الله.

وأكد السنيورة أن فوز تحالف "حزب الله" بالانتخابات إن حصل يغير وجه لبنان الديمقراطي الاقتصادي الحر الثقافي والانفتاح واحترام دور الدولة وقرارها الحر والدستور واستقلالية القضاء.

وأشار إلى كل مظاهر التخريب للنظام الديمقراطي ومظاهر تخريب استقلالية القضاء ومظاهر تخريب التوازنات الداخلية والتوازنات بسياسة لبنان الخارجية وعلاقته مع الأشقاء العرب والعالم والدول الصديقة.. معالم ما يسمى احترام القرارات الشرعية العربية والدولية كلها تنهار، ولن يعود بالإمكان إنقاذ لبنان إذا استمررنا بهذا الأسلوب.

وبدأت الإنتخابات النيابية اللبنانية في مرحلتها الأولى، المخصّصة للمغتربين اللبنانيين، في 10 دول تعتمد يوم الجمعة يوم عطلة رسمية، وتستكمل غداً الأحد في 48 دولة في أوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأستراليا وأفريقيا، تعتمد نهار الأحد عطلة أسبوعية.

وقال وزير الخارجية والمغتربين السفير عبد الله بو حبيب في مؤتمر صحفي عقده في الوزارة إثر إقفال صناديق الاقتراع للمغتربين اللبنانيين امس: "لدينا نتائج تقريبية وهي ليست النهائية وبلغت نسبة الاقتراع في كل الدول حوالي 59% وفي العام 2018 كانت 56%"

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق