من أنور رسلان «أرفع مسؤول سوري» يدان في قضايا تعذيب؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في أول قضية من نوعها ضد النظام السوري، قضت محكمة ألمانية اليوم الخميس، بالسجن مدى الحياة بحق العقيد السوري المنشق، أنور رسلان، بعد إدانته بقضايا تعذيب، بحسب ما أفادت سي إن إن.

وبحسب سي إن إن، أصبح رسلان أرفع مسؤول في النظام السوري يُعاقب على التعذيب والقتل خارج نطاق القانون والاعتداء الجنسي الذي يُعتقد أن أعضاء نظام الأسد ارتكبوه بشكل منهجي

من هو أنور رسلان؟

هو أحد ضباط الجيش السوري السابقين، انشق عن الجيش في عام 2012 وفر خارج البلاد، إلا أن واجه اتهامات تتعلق بتعذيب العشرات وارتكاب جرائم قتل خارج القانون، في مركز اعتقال سيء السمعة في دمشق.

وحسب بي بي سي لعب رسلان دوراً في الاجراءات التي اتخذت في سوريا ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في عام 2011، حيث ألقى القبض على العديد من المتظاهرين وممن يشتبه في معارضتهم للحكومة.

كيف قبض عليه؟

ألقي القبض على أنور رسلان في ألمانيا عام 2019، بعد طلب اللجوء الذي قدمه، لكنه نفى جميع التهم الموجهة إليه، وقال إنه ليس له علاقة بإساءة معاملة السجناء، وإنه حاول فعلا مساعدة بعض المعتقلين.

وحسب فرانس 24 جرى التعرف على رسلان حين عرفه مواطن سوري في العاصمة برلين، والمواطن هو أنور البني، المحامي والمعارض الذي يقوم الآن بمطاردة المتعاونين السابقين مع النظام اللاجئين في أوروبا.

من جانبها، أشادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكم، ووصفته بـ "التاريخي". وقال مديرها التنفيذي كينيث روث "إنه تاريخي بالفعل".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق