الرئيس التونسي: سنعمل على تطهير مؤسسات الدولة ممن أرادوا إسقاط البلاد

0 تعليق ارسل طباعة

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إنه سيتم العمل على تطهير مؤسسات الدولة ممن أرادوا إسقاط البلاد والعبث بمقدراتها، مشددا على ضرورة استعادة أموال الشعب المنهوبة وإنشاء شركات أهلية جديدة.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس التونسي، اليوم الجمعة، وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي، بقصر قرطاج.

وتطرق الجانبان إلى اللقاء الذي جمع الرئيس التونسي، اليوم، بعدد من الشباب المعطل عن العمل ومن أصحاب الشهادات العليا الذين طالت بطالتهم.

وأوضح الرئيس التونسي أن القانون الصادر في 13 أغسطس 2020 قد وضع في تلك الفترة كأداة للحكم ولاحتواء الغضب وبيع الأحلام وليس للتنفيذ، مشيرا إلى أنه لم يصدر أي أمر ترتيبي لتطبيقه.

وأكد أنه لابد من انتدابات حقيقية تمكن الشباب من خلق الثروة في إطار قانوني مختلف عن الأوهام الكاذبة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق