محادثات في بغداد بشأن قضية العراقيين العالقين في أوروبا

0 تعليق ارسل طباعة

صرح وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين بأن الحكومة العراقية تعمل على إعادة جميع العراقيين العالقين في مدن أوروبية طواعية وبالشكل الذي يحفظ كرامتهم.

وأكد، خلال استقباله نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارجريتيس شيناس والوفد المرافق له، أن الحكومة العراقية اتخذت كافة الإجراءات للحفاظ على أمن المواطنين العراقيين وسلامتهم في مختلف أجزاء الاتحاد الأوروبي، حسب بيان للخارجية العراقية وزع اليوم الثلاثاء.

وقال إن الحكومة العراقية تعمل على تجنب وقوع أي عراقي ضحية لشبكات التهريب، وأضاف :"أرسلنا وفودا قنصلية إلى مخيمات اللاجئين لغرض الإطلاع على أحوالهم وتقديم المساعدة الممكنة لهم وإثبات الرعوية وإصدار جوازات المرور لطالبي اللجوء الراغبين بالعودة الطوعية إلى العراق".

من جانبه، عبر نائب رئيس المفوضية الأوروبية عن شكر الاتحاد الأوروبي وسعادته للإجراءات المبكرة التي اتخذها العراق في محاربة عمليات التهريب التي يقع ضحيتها المواطنون الأبرياء.

وأكد على أهمية التعاون المشترك من أجل إعادتهم.

ومن المنتظر أن يسير العراق يوم الخميس المقبل طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية لنقل الراغبين بالعودة من العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية الليتوانية والبولندية، في إطار مساع عراقية لإنهاء معاناة أكثر من 751 عراقيا يرومون الهجرة إلى الدول الأوربية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق