حفتر يتعهد ببدء مسار المصالحة والسلام والبناء إذا فاز برئاسة ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة

وجه قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، كلمة إلي الشعب الليبي عقب تقدمه بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية الليبية، في مقر الإدارة الانتخابية ببنغازي، بعد استيفاء كافة الشروط.

وتعهد حفتر في كلمته ببدء مسار المصالحة والسلام والبناء إذا فاز بالرئاسة، قائلا: "يجب أن نبدأ معا رحلة المصالحة والسلام والبناء والاستقرار".

وأضاف حفتر أن "ليبيا لديها كنوز ومقدرات إذا وضعت في أيد أمينة ستغير مستقبل البلاد"، وفقا لقناة "العربية" الإخبارية.

وتابع: "إذا قدر لي أن أتولى الرئاسة فلدي أفكار لا تنضب لرفعة ليبيا" ومضى قائلا أعدكم بالدفاع عن ثوابتنا الوطنية الراسخة وعلى رأسها وحدة ليبيا وسيادتها واستقلالها.

وأكد حفتر أنه لا يليق بانتخابات ليبيا أن تكون مناسبة للوعود الجوفاء، قائلا: "أترشح للانتخابات لقيادة الشعب في مرحلة مصيرية وليس طلبا للسلطة".

وكلّف حفتر، القائد العام للقوات المسلحة الليبية، في سبتمبر الماضي، الفريق أول عبد الرازق حسين جمعـة الناظوري بمهام منصب القائد العام لمدة 3 أشهر، تمهيداً للترشح لانتخابات الرئاسة في ليبيا المقرر عقدها في 24 ديسمبر المقبل.

وتفرض شروط الترشح للانتخابات، وفق ما تم التوصل إليه بين الأطراف الليبية في اتفاق تشكيل الحكومة، على المترشح الاستقالة من منصبه أو تركه قبل الترشح بـ 3 أشهر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق