وزير الداخلية اللبنانية: بدأنا التحضير للانتخابات النيابية.. وأدعو المنظمات للمساعدة

0 تعليق ارسل طباعة

قال وزير الداخلية اللبناني القاضي بسام مولوي أن الحكومة بدأت بالفعل الإجراءات التحضيرية للانتخابات النيابية المرتقبة العام المقبل، موضحا أن تسجيل الناخبين غير المقيمين انطلق منذ أكثر من شهر وفق ما يقتضيه القانون وسط إقبال كبير، داعيا جميع المنظمات الدولية والمحلية لمساعدة الحكومة في مراقبة ومواكبة إجراءات العملية الإنتخابية.

جاء ذلك في كلمته اليوم خلال منتدى الإنتخابات الذي نظمته وزارة الداخلية بالتعاون مع الأمم المتحدة في لبنان وبحضور عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية وممثلين للمجتمع المدني للتركيز على التحضيرات استعدادا لإجراء الانتخابات النيابية.

وأضاف وزير الداخلية اللبناني أنه تم تلقي ترشيحات الجهات المعنية لممثليها في الهيئة الجديدة للاشراف على الانتخابات وذلك تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء.

وعبر مولوي عن أسفه لأن المواطن اللبناني كاد يفقد ثقته بدولته لأسباب عدة - على حد وصفه، معتبرا أن الإنتخابات النيابية تأتي لإعادة نسج هذه الثقة والبناء عليها، مشددا على أن هدف الحكومة هو إجراء الإنتخابات في موعدها وفق قواعد الشفافية والنزاهة.

وأكد مولوي أن الحكومة اللبنانية برئاسة نجيب ميقاتي مصممة على إنجاح العملية الإنتخابية، ولذلك قامت بالاستفادة من ملاحظات الهيئات المحلية والدولية على مسار الإنتخابات السابقة، وقد بدأ فريق الوزارة بدراستها بالفعل.

وأوضح مولوي أنه في ظل الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة، فإن دور الأمم المتحدة والدول الشقيقة والصديقة والمجتمع المدني مساعد حتما، مؤكدا أن المؤازرة مطلوبة لتأمين الموارد ومواكبة العملية الإنتخابية.

وشدد وزير الداخلية اللبنانية على أن لبنان، بشعبه وحضارته وثقافته، يعشق الإنفتاح على العالم، ويرفض الإنقلاب على تاريخه وانتمائه العربي الحقيقي وسيبقى ملتقى العرب جميعا يحرص على مستقبلهم وأمنهم وأمانهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق