الصين تتعهد بمواصلة الضغط بمجلس الأمن لنزع فتيل التوتر الإسرائيلي الفلسطيني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، تشانج جيون، إن "الصين ستواصل الضغط من أجل تحرك مجلس الأمن الدولي لنزع فتيل التوتر الإسرائيلي - الفلسطيني".

وأضاف جيون، في تصريحات للصحفيين بعد مناقشة مفتوحة لمجلس الأمن بشأن الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، نقلتها وسائل إعلام صينية اليوم الاثنين، أن "الصين بصفتها رئيس مجلس الأمن لشهر مايو، ستواصل الضغط على المجلس لاتخاذ إجراءات فورية والتحدث بصوت واحد، وأن الصين ستواصل العمل عن كثب مع النرويج وتونس وأعضاء آخرين في مجلس الأمن، سعيا لاعتماد بيان من المجلس".

وعبر جيون عن قلق الصين البالغ إزاء الوضع المقلق في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن مجلس الأمن يتحمل مسؤوليات جسيمة، ويجب أن نعمل على وقف التصعيد بشكل فوري، ووقف الأعمال العدائية وحماية المدنيين وتقديم المساعدة الإنسانية لمن هم في أمس الحاجة إليها، والعمل لإعادة عملية السلام في الشرق الأوسط إلى المسار الصحيح وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وإعادة تأكيد دعمنا لحل الدولتين.

وتابع جيون أنه من الواضح أنه بدون تسوية عادلة للقضية الفلسطينية لن يكون هناك سلام حقيقي في فلسطين أو إسرائيل أو منطقة الشرق الأوسط بأسرها.

وكان عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" أشار، خلال ترؤسه المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، بشأن الوضع في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية، إلى أن الصراع المتصاعد بين إسرائيل وفلسطين أدى إلى وقوع عدد كبير من الضحايا، من بينهم نساء وأطفال، وأن الوضع حرج وخطير للغاية وهناك حاجة ماسة إلى وقف إطلاق النار ووقف العنف.

وأضاف وانغ أنه ينبغي على المجتمع الدولي المضي قدما على وجه السرعة للحيلولة دون مزيد من التدهور، ولمنع المنطقة من الانزلاق إلى الاضطراب مرة أخرى ولحماية أرواح السكان المحليين، مشددا على أن القضية الفلسطينية تعد جوهرا لقضايا الشرق الأوسط على الدوام، وفقط عندما يتم حل القضية الفلسطينية بشكل شامل وعادل ودائم، يمكن تحقيق السلام الدائم والأمن الشامل في الشرق الأوسط.

ولفت وانغ إلى ضرورة أن يأتي وقف إطلاق النار والعنف على رأس الأولويات، معبرا عن إدانة الصين بشدة أعمال العنف ضد المدنيين، وأنه يجب على إسرائيل ممارسة ضبط النفس على وجه الخصوص.

وقال إن هناك حاجة ملحة إلى المساعدة الإنسانية، وأن تلتزم إسرائيل بالتزاماتها بجدية بموجب المعاهدات الدولية، ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة بشكل شامل في أقرب وقت ممكن، وضمان سلامة المدنيين وحقوقهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتسهيل الوصول إلى المساعدة الإنسانية، وأن يقدم المجتمع الدولي المساعدة الإنسانية إلى فلسطين، وعلى الأمم المتحدة أن تلعب دورا تنسيقيا لتجنب وقوع الكوارث الإنسانية الخطيرة.

وأكد وانغ أنه يجب على مجلس الأمن الدولي اتخاذ إجراءات قوية بشأن الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وإعادة تأكيد دعمه لـ "حل الدولتين" ودفع تهدئة الوضع في وقت مبكر، معبرا عن دعم الصين للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، والدول الأخرى التي تتمتع بتأثير مهم على المنطقة للعب دور أكثر نشاطا.

ونوه وانغ بأن "حل الدولتين" هو المخرج الأساسي، وأن الصين تدعم الجانبين لاستئناف محادثات السلام على أساس "حل الدولتين" في أقرب وقت ممكن لإقامة دولة فلسطين المستقلة التي تتمتع بسيادة كاملة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، وتحقيق التعايش السلمي بين فلسطين وإسرائيل بشكل جوهري وتحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق