إثيوبيا ترفض تصريحات السودان عن استرداد بني شنقول إقليم سد النهضة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، إن بيانات السودان بشأن تبعية إقليم «بني شنقول» تمس سيادة بلاده، لافتًا إلى أنها ستدينه في بيان مفصل وشديد اللهجة.

وأضاف مفتي، أن «السودان يمتلك كل المعلومات بشأن سد النهضة وجداول عملية الملء وسلامة السد»، وذلك حسبما أفادته «العين» الإخبارية، في خبر عاجل لها، صباح الثلاثاء.
وأعلن السودان أمس أنه قد يلجأ إلى إعادة النظر في سيادة إثيوبيا على إقليم بني شنقول قُمُز الذي يقام عليه سد النهضة، حال استمرت أديس أبابا في التنصل من الاتفاقيات الدولية، خاصة اتفاقية 1902 التي كما رسمت الحدود بين البلدين ومنحت إثيوبيا أرض بني شنقول التي تنشئ عليها السد الآن، ألزمتها بعدم إنشاء أي أعمال على النيل الأزرق.
وذكرت الخارجية السودانية أن التنصل من الاتفاقات السابقة يعني أيضاً أن تتخلى إثيوبيا عن سيادتها على إقليم بني شنقول (موقع سد النهضة) الذي انتقل إليها من السودان 1902، بموجب الاتفاقية التي تسميها إثيوبيا «استعمارية».

اقرأ أيضا: بني شنقول إقليم سد النهضة.. أرض سودانية امتلكتها إثيوبيا بمعاهدة تصفها الآن بالاستعمارية

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق