وزيرة الخارجية السودانية: لن نقبل بانتهاك إثيوبيا سنتيمترا واحدا من أراضينا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت الدكتورة مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السودانية، إن السودان لن تقبل بانتهاك سنتيمتر واحد من أراضيها من قبل أثيوبيا، مشيرة إلى انفتاح الجيش السوداني على الأراضي الحدودية للسودان مع أثيوبيا.
وأضافت خلال حوار لها عبر فضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء الجمعة، أن سيداة السودان ليست محلًا للتداول أو التفاوض أو حتى الحديث، لافتة إلى شعور السودان بالمسؤولية تجاه الإقليم باعتبارها واحد من ركائز الأمن العذائي العربي.
وأوضحت أن منطقة غرب دارفور شهدت خلال الفترة الأخيرة عددًا من التوترات العنيفة، مضيفة أنه تم مناقشة الأمر بجدية وبصورة أساسية في مجلس الأمن والدفاع الذي يترأسه رئيس مجلس السيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وذكرت أنه صدر عن مجلس الأمن والدفاع مصفوفة تعالج مختلف الجوانب خاصة الأمنية والعسكرية والسياسية والإنسانية بعد النزوح لبعض الأهالي الذي تم خلال الشهر الجاري، مشيرة إلى إنشاء قوات الواجب لحماية المدنين في تلك المنطقة.
ونفت توجه وفد سوداني إلى إسرائيل، ذاكرة أن علاقة السودان بإسرائل تقوم عليها أجهزة السلطة وتم التوافق على إجازتها عبر المجلس التشريعي السوداني، خاصة بعد انفتاح السودان على العالم أجمع عقب إزالته من قوائم الإرهاب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق