الشرطة التركية تحتجز سياسيا مؤيدا للأكراد محكوم عليه بالسجن بسبب تغريدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اقتادت الشرطة التركية سياسيًا مؤيدا للأكراد من منزله بأنقرة إلى السجن اليوم الجمعة، حسبما أفادت وكالة الأناضول الرسمية، بعد أن حكمت عليه محكمة بالسجن لصلاته بالإرهاب بسبب تغريدة تعود لسنوات.

ونقلت وكالة الأناضول عن بيان صادر عن المدعي العام ، أن وحدات مكافحة الإرهاب أحضرت عمر فاروق غيرغيرلي أوغلو إلى مقر الشرطة، حيث ينتظر نقله إلى السجن.

ولم يتضح على الفور متى سيتم نقل غيرغيرلي أوغلو، النائب السابق عن حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، إلى السجن.

وكتب حزب الشعوب الديمقراطي على "تويتر" "يمكنك اعتقالنا لكن لا يمكنك أن ترهبنا تضغط علينا "، ونشر مقطع فيديو يظهر الشرطة وهي تجبر غيرغيرلي أوغلو على الخروج من منزله.

ورفع البرلمان الحصانة عن غيرغيرلي أوغلو من مقعده في 17 مارس، بعد ما يقرب من شهر تأييد محكمة الاستئناف إدانته بتهمة الدعاية الإرهابية عبر منشور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحكم بالسجن على غيرغيرلي أوغلو لمدة عامين ونصف بسبب منشور على تويتر يشير إلى العودة إلى عملية السلام مع حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه)، الذي تصنفه جماعة إرهابية ويشن تمردا منذ عقود داخل تركيا.

وتتهم الحكومة التركية حزب الشعوب الديمقراطي بأنه على صلة بحزب العمال الكردستاني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق