المفوضية الأوروبية: روسيا أكبر تهديد مباشر للنظام العالمى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ــ ميدفيديف يحذر من حرب نووية شاملة مع «الناتو».. وفنلندا: علينا تقديم طلب الانضمام إلى الحلف من دون تأخير

اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لايين، أمس، أن روسيا تمثل «أكبر تهديد مباشر للنظام العالمى» وذلك على خلفية غزوها لأوكرانيا، فى وقت حذرت فيه موسكو من نشوب حرب نووية شاملة مع حلف شمال الأطلسى «الناتو».
وقالت المسئولة الأوروبية بعدما التقت برفقة رئيس المجلس الأوروبى شارل ميشال رئيس الوزراء اليابانى فوميو كيشيدا فى طوكيو: إن «روسيا هى اليوم أكبر تهديد مباشر للنظام العالمى بحربها الهجمية ضد أوكرانيا وتحالفها المثير للقلق مع الصين»، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
وفى موسكو، حذرت نائب رئيس مجلس الأمن القومى الروسى ديمترى ميدفيديف، أمس، من أن استمرار دعم الولايات المتحدة وحلفائها لأوكرانيا عسكريا ربما يؤدى إلى نشوب صراع بين موسكو وحلف شمال الأطلسى (الناتو) قد يتحول إلى «حرب نووية شاملة».
وقال ميدفيديف عبر «تليجرام»: إن «ضخ دول الناتو أسلحة إلى أوكرانيا وتدريب القوات على استخدام المعدات الغربية وإرسال المرتزقة وتدريبات دول الحلف قرب حدودنا، تزيد من احتمال نشوب صراع مباشر ومفتوح بين الناتو وروسيا».
وأضاف ميدفيديف أن «مثل هذا الصراع ينطوى دائما على خطر التحول إلى حرب نووية شاملة.. سيكون هذا سيناريو كارثيا على الجميع».
واتهم ميدفيديف واشنطن بشن «حرب بالوكالة» على روسيا، إثر موافقة مجلس النواب الأمريكى على حزمة مساعدات لأوكرانيا بقيمة 40 مليار دولار.
إلى ذلك، تتخذ فنلندا والسويد الخطوات النهائية للانضمام إلى حلف شمال الأطلسى «الناتو»، بحسب وكالة «بلومبرج» الأمريكية.
وأعلنت الرئاسة والحكومة الفلندنية، أمس، دعمهما للعضوية البلاد فى الحلف، فيما من المرجح أن يعلن الحزب الديمقراطى الاشتراكى الحاكم فى السويد دعمه لانضمام البلاد بعد اجتماع تنفيذى للحزب، الأحد المقبل.
وقال الرئيس الفنلندى سولى نينيستو، ورئيسة الوزراء سانا مارين فى بيان مشترك، إنه «يتعين على فنلندا التقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو دون تأخير»، فى تحول كبير فى سياسة البلاد، بحسب وكالة «رويترز».
وأضاف البيان: «نأمل فى اتخاذ الخطوات الوطنية التى ما زالت ضرورية لاتخاذ هذا القرار على وجه السرعة فى غضون الأيام القليلة المقبلة».
من جهته، شدد وزير الخارجية الفنلندى بيكا هافيستو، فى كلمة لنواب الاتحاد الأوروبى، أمس، على أن انضمام فنلندا إلى «الناتو» سيعزز الأمن فى منطقة بحر البلطيق، فى إشارة إلى منطقة ينظر إليها على أنها أضعف مناطق الحلف الدفاعى.
وأبدت كل من الدنمارك وإستونيا، أمس، ترحيبهما بإعلان فنلندا رغبتها التقدم بطلب للانضمام لحلف الناتو.
وصرّحت رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدركسون، أن بلادها سترحب بحرارة بانضمام فنلندا إلى الحلف، وستفعل كل شىء من أجل عملية الانضمام السريع بعد تقديم الطلب الرسمى، وذلك فى تغريدة لحساب وزارة الخارجية عبر موقع «تويتر».
وفى السياق ذاته، قالت رئيسة وزراء إستونيا كايا كالاس، إن أستونيا تدعم عملية انضمام سريعة لفنلندا للحلف، مضيفة أن طلب فنلندا المحتمل سيحظى بالدعم الكامل من بلادها وأن أستونيا تدعم عملية انضمام سريعة وستتخذ الخطوات اللازمة بسرعة.
فى غضون ذلك، تعتزم أوكرانيا مقاضاة جندى روسى عمره 21 عاما بتهمة قتل مدنى أعزل، فى أول محاكمة فى جريمة حرب على خلفية الغزو الروسى.
وأوضح مكتب المدعية العامة فى كييف إيرينا فينيديكتوفا فى بيان أن فاديم شيشيمارين متهم بإطلاق النار ببندقية كلاشنيكوف من نافذة سيارة كان فيها، ما أدى إلى مقتل مدنى عمره 62 عاما لم يكن مسلحا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق