الفلبين ترفض طلب الصين نقل سفينة جانحة في منطقة متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي

0 تعليق ارسل طباعة

رفضت الفلبين اليوم الخميس طلب الصين نقل سفينة جانحة وتعاني من الصدأ تابعة للبحرية الفلبينية، جنحت منذ 22 عاما في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

وترسو  سفينة بي ار بي سيرا مادري في المنطقة منذ عام 1999 عندما جنحت في منطقة "سكند توماس شول"، التي يطلق عليها محليا ايونجين شول؛ لتأكيد ملكية الفلبين للمنطقة.

قال وزير الدفاع ديلفين لورينزانا إن منطقة ايونجين شول، التي تقع على بعد 105 أميال بحرية غرب إقليم بالاوان، تقع في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالفلبين، مضيفا أن مانيلا لديها حقوق سيادة على هذه المنطقة.

وأضاف: "يمكننا أن نفعل ما نريد في هذه المنطقة، والصين هى في الحقيقة التي تتعدي على المنطقة".

وكان المتحدث باسم الخارجية الصينية زهاو ليجيان، قد طالب أمس الأربعاء الفلبين بسحب سفينة بي ار سيرا مادري من المنطقة، التي قال إنها جزء من أراضي الصين.

وقال: "الصين تطالب الجانب الفلبيني باحترام التزاماته ونقل السفينة الجانحة في منطقة ريناي جياو" في إشارة إلى اسم المنطقة باللغة الصينية.

وأوضح لورينزانا، أن الفلبين لم تقدم التزاما بنقل السفينة من ايونجين شول، مضيفا: "السفينة جانحة منذ 1999. إذا كان هناك التزام، كان قد تم نقلها منذ فترة طويلة".

وكانت السفن الصينية، قد أعاقت قاربي إمداد في طريقهما إلى السفينة وأطلقت عليهما خراطيم المياه الأسبوع الماضي، مما دفع مانيلا للتقدم باحتجاج. وأكمل القاربان مهمة إعادة التزود بالإمدادات هذا الأسبوع.

وتزعم الصين أحقيتها في ملكية منطقة بحر الصين الجنوبي بأكملها.

وبجانب الفلبين، تزعم أيضا كل من فيتنام وماليزيا وبروناي وتايوان أحقيتهما في ملكية المنطقة، التي يعتقد أنها غنية بالموارد الطبيعية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق