قوات تيجراي تتهم الجيش الإثيوبي بشن هجوم بطائرات مسيرة على المدنيين

0 تعليق ارسل طباعة

قال أعضاء في الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، اليوم الأحد، إن الجيش الإثيوبي شن هجوما جويا جديدا على منطقة تيجراي شمالي البلاد، في علامة أخرى على تفاقم الحرب الأهلية في البلاد.

وقال المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، جيتاتشو رضا، عبر تويتر إن الجيش أرسل طائرة مسيرة لمهاجمة منطقة سكنية في ميكيلي الساعة الواحدة تقريبا صباح اليوم الأحد (2200 يوم السبت بتوقيت جرينتش).

وكتب رضا على تويتر: "لقد أصبح أسلوبا واضحا أن يستهدف (رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد) الأحياء السكنية في تيجراي كلما تعرضت قواته لضربة قاصمة في ساحة المعركة".

ولم يصدر أي بيان عن أديس أبابا، لكن القوات الوطنية شنت هجمات متعددة على مدن في الشمال في الأسابيع الماضية.

وتواجه أديس أبابا خطر السقوط في أيدي قوات المتمردين. وتم حث سكانها على الدفاع عن أنفسهم.

وكان المبعوث الأمريكي للمنطقة جيفري فالتمان موجودا في العاصمة حتى أمس السبت سعيا للتفاوض حول وقف لإطلاق النار.

وسيطرت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على إثيوبيا لمدة 25 عاما قبل أن تتحول إلى المعارضة عند انتخاب أبي أحمد رئيسا للوزراء في عام 2018، وبعد ذلك عززت الجبهة قاعدة سلطتها في تيجراي.

وأدى نزاع العام الماضي بين أديس أبابا والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي حول تأجيل الانتخابات الوطنية بسبب جائحة كورونا إلى أعمال العنف الحالية.

ومضت تيجراي قدما في الانتخابات الإقليمية على عكس رغبات الحكومة الوطنية، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مستمرة منذ نوفمبر 2020.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق