رئيس الوزراء البولندي يحث الناتو على «خطوات ملموسة» لمعالجة أزمة المهاجرين على الحدود

0 تعليق ارسل طباعة

دعا رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراويكي، منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، إلى اتخاذ "خطوات ملموسة" لحل أزمة المهاجرين على الحدود الأوروبية، حيث ورد أن العشرات من طالبي اللجوء اخترقوا دفاعات بولندا الحدودية مع بيلاروسيا.
وقال موراويكي - وفق صحيفة "ذا جارديان" البريطانية - إن بولندا وليتوانيا ولاتفيا قد تطلب إجراء مشاورات بموجب المادة 4 من ميثاق الناتو، والتي تنص على أنه "يمكن لأي عضو من الحلف أن يطلب التشاور مع كافة الحلفاء، عند شعوره بتهديد حيال وحدة ترابه أو استقلاله السياسي أو أمنه"، مشيرًا إلى أنه يعتقد أن سلامة أراضي بلاده واستقلالها السياسي أو أمنها مهدد.
كانت الدول الأوروبية قد حذرت من أن الوضع المتوتر بشكل متزايد على الحدود قد يؤدي إلى صراع مع بيلاروسيا، التي اتُهم رئيسها ألكسندر لوكاشينكو بتشجيع آلاف الأشخاص من الشرق الأوسط على السفر إلى حدود أوروبا.
وتعهد لوكاشينكو بالرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة التي من المقرر الإعلان عنها يوم غدٍ الاثنين.
ومن المتوقع أن تستهدف العقوبات المسؤولين البيلاروس، وكذلك وكالات السفر وشركات الطيران التي ساعدت في نقل المهاجرين إلى بيلاروسيا.
وقد تمكن المسؤولون الأوروبيون من إبرام صفقات مع عدد من شركات الطيران للحد من الرحلات الجوية مع المهاجرين إلى بيلاروسيا.
وقال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والأمنية جوزيب بوريل إنه تحدث مع وزير خارجية بيلاروسيا فلاديمير ماكي -عبر الهاتف- حول "الوضع الإنساني غير المستقر" على الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا.
وأضاف بوريل: "الوضع الحالي غير مقبول، ويجب أن يتوقف"، مضيفًا، في تغريدة: "لا ينبغي استخدام الناس كأسلحة".
وفي بيان بيلاروسيا بشأن المحادثات، قال ماكي إن أي عقوبات ستكون "ميؤوسًا منها" و "تأتي بنتائج عكسية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق