جونسون يرفض الاعتذار عن محاولته حماية نائب في حزبه والغضب يعصف بحكومته

0 تعليق ارسل طباعة

رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاعتذار عن محاولته لحماية أوين باترسون النائب عن حزبه الذي كسر قواعد الضغط المدفوعة ، حتى مع مواصلة حكومته احتواء تداعيات المسألة، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الاثنين.

ونقلت بلومبرج عن جونسون قوله للصحفيين في شمال شرق انجلترا اليوم الاثنين:" لا أعتقد أن هناك الكثير مما يمكن قوله عن تلك المسألة بعينها ، حقيقة لا أرى ذلك"، في اشارة الى محاولة حكومته كسر قواعد البرلمان في الأسبوع الماضي بدلا من قبول تعليق عضوية باترسون ، الذي وجده حزب المحافظين مذنبا بكسر قواعد الضغط المدفوعة والذي استقال في وقت لاحق.

وكان باترسون قد أعلن استقالته بعد أن وجدت هيئة مراقبة المعايير في البرلمان أنه خالف قواعد الضغط المدفوعة مشيرا إلى انه بريء من تلك التهم.

وقال جونسون أيضا إنه يأمل في أن يصل البرلمان إلى اتفاق يتجاوز الأحزاب بشأن تحسين نظام المعايير، ومن بينه عملية استئناف لأعضاء البرلمان المتهمين بارتكاب مخالفات،:"ما نحتاج إلى أن نفعله هو النظر أيضا إلى تلك العملية ".

ولكن في خطوة لن تساهم كثيرا في تهدئة التوترات ، قال رئيس الوزراء إنه لن يحضر المناظرة الطارئة التي دعا لها مجلس العموم في وقت لاحق اليوم الاثنين ، مشيرا إلى رحلته إلى هيكسهام، على بعد حوالي 300 ميل (480 كيلومترا) من لندن، لحث الناس على الحصول على الجرعة المعززة للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) Covid-19.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق