اليابان تتردد في قبول اقتراح بإعلان انتهاء الحرب الكورية

0 تعليق ارسل طباعة

صرحت مصادر دبلوماسية بأن اليابان أبدت ترددا في قبول اقتراح من كوريا الجنوبية لإعلان إنهاء رسمي للحرب الكورية كوسيلة لإغراء كوريا الشمالية للعودة إلى المفاوضات بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، ما يكشف عن ثغرات في الجهود التي تشارك فيها الولايات المتحدة أيضا.

وذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء في تقرير اليوم الأحد أن طوكيو قلقة من أن تؤدي مثل هذه الخطوة التصالحية الاستباقية إلى تعقيد موقفها فيما يتعلق بحل قضية جرائم الاختطاف التي ارتكبتها كوريا الشمالية بحق مواطنين يابانيين في الوقت نفسه مع قضية برامج تطوير الأسلحة النووية والصاروخية التي تنتهجها بيونج يانج في تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي، حسبما صرحت المصادر أمس السبت.

ولا تزال الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في حالة حرب من الناحية الفنية، حيث أن الحرب الكورية 1950-1953 - التي خاضتها قوات الأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة جنبا إلى جنب مع كوريا الجنوبية ضد جارتها الشمالية، بدعم من الصين والاتحاد السوفيتي – قد انتهت بوقف لإطلاق النار وليس بمعاهدة سلام.

وأعربت اليابان عن قلقها الشهر الماضي عندما التقى كبير مسؤوليها المعنيين بشؤون كوريا الشمالية نظيريه الأمريكي والكوري الجنوبي في واشنطن. وقالت المصادر إن الولايات المتحدة لم توضح موقفها في ذلك الوقت.

كان رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، قد أعلن في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر أنه سوف يسعى لإعلان نهاية رسمية للحرب الكورية، ووصف الصين كشريك محتمل إلى جانب الكوريتين والولايات المتحدة. ولم يشر إلى اليابان.

وقالت المصادر إن الممثل الخاص لكوريا الجنوبية لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية، نوه كيو دوك، أكد في اجتماع كبار المسؤولين في 19 أكتوبر ضرورة المضي قدما في اقتراح مون.

وردا على ذلك، قال تاكيهيرو فوناكوشي، رئيس مكتب الشؤون الآسيوية وأوقيانوسيا بوزارة الخارجية اليابانية، إنه من "السابق لأوانه" مناقشة الاقتراح، مشيرا إلى أن كوريا الشمالية أجرت تجارب إطلاق صواريخ بشكل متكرر، حسبما ذكرت المصادر.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق