«عدم الانحياز» تطالب الدول الغربية بالتراجع عن العقوبات المفروضة على بعض أعضاء الحركة

0 تعليق ارسل طباعة

أدان المشاركون في الاجتماع رفيع المستوى، لإحياء الذكرى الستين لحركة عدم الانحياز، اليوم /الثلاثاء/، بالعاصمة الصربية بلجراد، العقوبات التي تفرضها الدول الغربية على بعض الدول الأعضاء في الحركة، مطالبين بالتراجع عنها.
وأجمع المشاركون على أن قضية المساواة بين الدول والأمم لا زالت من أهم المعضلات التي يواجهها العالم، مشددين على ضرورة مواصلة النضال وتوحيد الجهود من أجل استكمال سيادة الدول واحترام حقوق الإنسان والنضال ضد العنصرية والكراهية.
وأكدت الدول المشاركة في الاجتماع على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة على أرضه، وإدانة الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.
وأوصى الاجتماع بضرورة " المساواة بين جميع الدول في حق الحصول على اللقاح المضاد لوباء كوفيد-19، وعدم التمييز بين الدول الغنية والفقيرة بما يضر التصدي الشامل لهذه الجائحة".
واختتمت أعمال الاجتماع الذي انطلق اليوم بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لتأسيس حركة عدم الانحياز، بمشاركة 120 دولة.
وكان رئيس الوزراء الجزائري أيمن عبدالرحمان، قد شارك في أعمال الاجتماع، ممثلا عن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق