مستشفى عسكري في التشيك: حالة الرئيس زيمان مستقرة

0 تعليق ارسل طباعة

نقلت وكالة الأنباء التشيكية عن متحدث باسم مستشفى عسكري في براغ حيث يتلقى الرئيس التشيكي ميلوش زيمان العلاج القول اليوم الاثنين إن الاطباء يقولون إن حالة الرئيس مستقرة.

وكان قد جرى نقل زيمان لوحدة الرعاية المركزة أمس، بعد يوم من هزيمة حليفه رئيس الوزراء أندريه بابيش بفارق ضئيل في الانتخابات التشريعية.

وفي ظل الوضع الصحي غير الواضح لزيمان، تواجه التشيك فترة من الغموض. ويشار إلى أن زيمان يضطلع بدور حاسم في تحديد ما سيحدث في المرحلة المقبلة، لأنه بحكم منصبه كرئيس، فهو مسؤول عن تعيين من سيشكل الحكومة المقبلة.

وفي حال ظل رئيس البلاد مريضا لفترة طويلة، سوف تحال هذه المهمة إلى رئيس مجلس النواب.

وقال متحدث باسم زيمان إن نقل الرئيس للمستشفى لا يعرض المباحثات الاستكشافية بين الأحزاب بعد الانتخابات للخطر.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل مرض الرئيس. وكان قد خرج من المستشفى في أيلول/سبتمبر بعدما مكث فيها لثمانية أيام.  

وكان بابيش قد تكبد هزيمة مفاجئة على يد تحالف لأحزاب معارضة ليبرالية محافظة، حيث فازت بـ 108 مقاعد من بين 200 مقعد بمجلس النواب، بعد إجراء الانتخابات يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وفاز حزب آنو (نعم) الذي ينتمي له بابيش بـ 72 مقعدا بالمجلس.

يعقد الرئيس التشيكي أيضا الجلسة الأولى لمجلس النواب المنتخب حديثا.

وإذا لم يستطع الرئيس فعل هذا، يتشكل المجلس بشكل تلقائي بعد ثلاثين يوما من الانتخابات.

وتجرى مناقشات مفتوحة بالفعل في التشيك بشأن تفعيل بند في الدستور يسمح بإعفاء الرئيس من وظائفه في حال "لم يستطع ممارسة منصبه لأسباب جادة".

وهذا يستلزم موافقة مجلسي النواب والشيوخ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق