غضب في فيتنام بعد قتل 13 كلبا لإصابة صاحبيها بفيروس كورونا

0 تعليق ارسل طباعة

أثار قتل 13 كلبا في فيتنام بسبب إصابة صاحبيها بفيروس كورونا، موجة غضب كبيرة عبر وسائل الإعلام الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفر صاحبا الكلاب من مقاطعة لونج آن يوم الجمعة للعودة إلى مقاطعة كا ماو في محاولة للهروب من المصير الأسوأ بسبب تأزم وضع الوباء.

ووصل الزوجان إلى نقطة تفتيش طبية في خانه هونج أمس السبت وثبتت إصابتهما بفيروس كورونا. ثم قررت سلطات الرعاية الصحية المحلية إعدام جميع الكلاب، خوفا من إصابة الحيوانات بالفيروس أيضا.

وقال الدكتور توان نجوين، أستاذ الطب التنبئي بجامعة التكنولوجيا في سيدني بأستراليا: "علميا، لا يوجد دليل على أن الكلاب تنقل كورونا إلى البشر. ليس بعد، لذا فإن قرار قتل الكلاب غير علمي".

وأضاف: "إنه عمل قاس وغير أخلاقي".

وانتشرت صور الكلاب خلال الرحلة التي تبلغ مسافتها 300 كيلومتر بالفعل على وسائل الإعلام الفيتنامية حيث عانى الزوجان لنقل حيواناتهما الأليفة على دراجة نارية قديمة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق