دراسة يابانية تحذر من تأخير موعد الجرعة الثالثة للحماية من كورونا

0 تعليق ارسل طباعة

حذرت دراسة يابانية من خطورة خطة وزارة الصحة بإعطاء جرعة ثالثة معززة ضد كورونا بعد ثمانية أشهر على الأقل من الجرعة الثانية.

وأكدت دراسة جامعة طوكيو، حسب ما أوردته صحيفة "جابان تايمز" اليابانية اليوم الأحد - أنه يجب إعادة النظر في هذه الخطة وتقصير الجدول الزمني.. متوقعة أن الفشل في تسريع وتيرة إطلاق الجرعات المعززة قد يؤدي إلى موجة جديدة من الإصابات، يمكن أن تتجاوز معدلاتها بكثير الموجة الخامسة.

ووضع يوكيو أوهساوا بروفسور في كلية الدراسات العليا للهندسة بجامعة طوكيو ثلاثة توقعات بناءً على سيناريوهات، يحصل فيها الأفراد المحصنون بالكامل على جرعة معززة بعد ستة أشهر، وثمانية أشهر ، وأقل من ستة أشهر من تلقي الجرعة الثانية.

ومع ذلك، تستمر الحالات الجديدة في جميع أنحاء البلاد في انخفاضها من ذروة الموجة الخامسة أواخر أغسطس الماضي ومع توقعات باتجاهها نحو الصفر أوائل عام 2021 المقبل، إذا تم إعطاء جرعة معززة بمجرد تضاؤل فعالية اللقاح.

وكانت وزارة الصحة اليابانية، قررت شهر سبتمبر الماضي البدء في إعطاء جرعات معززة في وقت متأخر من هذا العام، بدءًا من العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين كانوا أول من تلقى اللقاح المضاد فبراير الماضي.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق