شرطة نيويورك تشن حملة لضبط أسلحة نارية لا تحمل أرقاما تسلسلية

0 تعليق ارسل طباعة

ذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الأمريكية أن الأسلحة النارية التي لا تحمل أرقاما تسلسلية باتت تمثل مشكلة لدى السلطات في نيويورك بسبب عدم إمكانية تعقب أصحابها، حتى أنها كرست فريقا من المحققين في محاولة للعثور على تلك الأسلحة.

هذه النوعية من الأسلحة التي يمكن شراؤها مفككة عن طريق الإنترنت ويجمعها الشخص بنفسه وتتراوح تكلفتها بين 250 و 500 دولار، ليس لها أرقام تسلسلية تمكن الشرطة من تعقب من اشتراها وباعها.

وتقول الصحيفة إنه غالبا ما يمكن شراء أجزاء البنادق دون التحري عن خلفية المشتري، وهو حلم تحقق للأشخاص الذين يحاولون الالتفاف حول القيود المفروضة على المبيعات.

وقالت نائبة مفتش شرطة نيويورك كورتني نيلان: "يمكنك الجلوس في منزلك خلف جهاز كمبيوتر أو على هاتف محمول وطلب إمدادات غير محدودة من (الهياكل) وقطع الغيار لتركيب كمية كبيرة من الأسلحة النارية".

حتى الآن في عام 2021، استعادت شرطة نيويورك 135 بندقية من هذه النوعية و45 هيكلا. وكانت قد ضبطت 145 سلاحا في العام الماضي.

وضطبت الشرطة 48 بندقية من هذا النوع في عام 2019 و17 بندقية في عام 2018.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق