ديل ري: الاتحاد الأوروبي ملتزم بأمن وتنمية منطقة الساحل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكدت نائبة وزير الخارجية الإيطالي السابقة إيمانويلا ديل ري، التي تم تعيينها ممثل خاص للاتحاد الأوروبي في منطقة الساحل، أن منطقة الساحل تمثل أولوية إستراتيجية للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه.

وقالت ديل ري، في مقابلة مع مجلة" فورميكي" الإيطالية، إن الاتحاد الأوروبي ملتزم بأمن وتنمية منطقة الساحل، حيث يعتبر الاتحاد الأوروبي الشريك الرئيسي لها في المنطقة، موضحة أن الاتحاد الأوروبي يتبع نهجًا عالميًا يدمج الحوار السياسي والدبلوماسي والأمن والاستقرار والمساعدات والدعم الإنساني.

وأوضحت ديل ري أن أنشطة وإجراءات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء تستند على الاستقرار على المدى القصير و آفاق التنمية الاجتماعية والبيئية والاقتصادية المستدامة فعلاً على المدى الطويل، فضلاً عن الالتزام العسكري بالمنطقة.

وأضافت ديل ري أن الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لمنطقة الساحل الذي يرفع تقاريره مباشرة إلى الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، لديه ولاية سياسية واضحة تعكس الأهداف الاستراتيجية التي حددها الاتحاد الأوروبي لمنطقة الساحل وذلك بغرض المساهمة بنشاط في الجهود الإقليمية والدولية من أجل تحقيق السلام الدائم و الأمن والتنمية في المنطقة.

وشددت ديل ري على مواصلة دعم الشركاء في منطقة الساحل في الحرب ضد الجماعات الإرهابية المسلحة ودعم جهودهم في إصلاح قطاع الأمن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق