والدة المعارض البيلاروسي بروتاسيفيتش: الحوار التلفزيوني مع نجلي نتيجة للتعذيب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
وصفت والدة المعارض البيلاروسي رومان بروتاسيفيتش اليوم الجمعة الحوار الذي عرضه التلفزيون الحكومي مع نجلها أمس يأنه نتيجة للتعذيب في السجن.

وفي الحوار الذي أجرته قناة "او ان تي" وتم بثه مساء أمس الخميس، اعترف المدون /26 عاما/ بتنظيم مظاهرات ضد رجل الدولة الحاكم أليكسندر لوكاشينكو. وفي الوقت نفسه قال إنه معجب بلوكاشينكو.

وقالت والدته /46 عاما/ التي تعيش في بولندا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لا يمكنني أن أتخيل حتى وسائل التعذيب –النفسية والجسدية- التي تعرض لها ابني في تلك اللحظة.. هذا أكبر تعذيب يمكن أن تشعر به الأم".

وفي الحوار الذي استمر ساعة ونصف، وجه بروتاسيفيتش اتهامات ضد أعضاء آخرين من المعارضة البيلاروسية وأحيانا بصوت مرتعد.

وكان والدا بروتاسيفيتش قد أعربا بالفعل عن الاشتباه في أن ابنهما يتعرض لسوء المعاملة في السجن وأُجبر على الإدلاء بتصريحات.

وألقي القبض على بروتاسيفيتش الشهر الماضي برفقة صديقته صوفيا سابيجا بعد أن أجبرت بيلاروس الطائرة التي كانا على متنها من اليونان إلى ليتوانيا على تغيير مسارها إلى مينسك.  

تسبب الحادث في زيادة حدة الصراع بين الجمهورية السوفيتية السابقة والغرب. ونتيجة لذلك، فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات جديدة على بيلاروس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق