تضرر صادرات الأسلحة الفرنسية بشدة خلال 2020 بسبب الجائحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجعت صادرات الأسلحة الفرنسية بشكل كبير العام الماضي بشكل رئيسي بسبب الجائحة، حيث جاءت أقل بنسبة 40 % من صادرات عام 2019، وفقا لتقرير صادر عن وزارة الدفاع اليوم الأربعاء.

وحققت مبيعات معدات الدفاع الفرنسية فى عام 2020 مبلغ 9ر4 مليار يورو (9ر5 مليار دولار) ، مقارنة بـ 3ر8 مليار يورو في العام السابق. ومع ذلك، لا تزال فرنسا ثالث أكبر مصدر للسلاح فى العالم.

وبالإضافة إلى الجائحة، أوضحت وزارة الدفاع أن التراجع كان بسبب غياب طلبات كبرى تزيد قيمتها على 500 مليون يورو، ومع ذلك، كان هذا بسبب مشاكل الجدولة وليس اتجاه عاما.

وبينما جاءت معظم الطلبات من دول أوروبية العام الماضي، حققت فرنسا أكبر قدر من المال من العملاء في السعودية والولايات المتحدة والمغرب.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية "ايه إف بي" عن متحدث باسم الوزارة قوله إن الأمور تتجه للتحسن في عام 2021، مع آمال في تحقيق عائدات لا تقل عن 10 مليارات يورو.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق