مع دخول الإنترنت.. عاصفة الهيب هوب الأمريكي تغزو كوبا الشيوعية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يتقافز أولئك الشباب بأزيائهم الرياضية وشعورهم المصبوغة بألوان غير اعتيادية مرتدين الصنادل في أقدامهم بشوارع كوبا على طريقة الهيب هوب الأمريكي الذي لم يسمع به الكوبيون من قبل دخول الإنترنت في بلد شيوعي يرفض كل ما هو أمريكي، علاوة على أن كوبا بلد السالسا والرومبا لم تعتد تلك الأنماط العصرية من الرقص ولكن الهيب هوب انتشر كالنار في الهشيم.

 

يقول داريال لوبيز رئيس فرقة داد واي الكوبية للهيب هوب متحدثا لفرانس برس، إن الفرقة تختار الشوارع الكوبية والأطفال بملابسهم البسيطة وشرفات المنازل الملونة بالطلاء لتكون خلفية فيديوهاتهم التي تجتاح مواقع التواصل، إذ أن تلك الأماكن هي أكثر ما يعبر عن الكوبيون.

 

وعرفت كوبا، الهيب هوب، عقب دخول الإنترنت إليها عام 2016 إذ إتصل أكثر من 4 مليون كوبي بالشبكة العنكبوتية، وأصبح لديهم وسيلة إعلامية غير القنوات الرسمية التي لا تبث أى شيء مخالف لثقافة الشيوعية.

 

ويتألف فريق داد واي من 16 محترف لأنواع الرقص الشعبية تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما؛ ليحققوا شهرة واسعة بين الكوبيون أوصلت عدد متابعي حسابهم على إنستجرام إلى 33 ألف متابع؛ ما يعد رقما قياسيا في ثالث دول العالم من حيث بطء الإنترنت.

 

ويتمرن أعضاء الفرقة، معظم أيام الأسبوع بينما يقوموا في العطلات بتصوير الفيديوهات وسط الشوارع ليحقق أكثرها شهرة 2.2 مليون مشاهدة وينال إطراء دادي يانكي الملقب بملك موسيقي الريغتون الشهيرة بأمريكا اللاتينية.

 

ويقول ليعون دبيكو أحد أفراد الفرقة إنهم لم ينسوا ثقافتهم الكوبية، إذ يقومون بتطعيم الهيب هوب والريغتون بالسالسا الكوبية لجعلها قريبة من الكوبيون.

 

وتقول بلوما دورتاي، إنها جربت الباليه والرقص الشعبي وسعيدة بتجربتها نوع من لرقصات العصرية مع فرقة داد واي لتكون راقصة شاملة، مضيفة إنه على الحكومة الكوبية نشر المزيد عن الهيبهوب عبر التلفاز وعدم تركه محصورا على الإنترنت.

 

وأدى إطراء الكثير من نجوم الراب والهيب هوب على الفرقة لدخولها منافسة كبيرة عبر الإنترنت أشرف عليها النجمين زونا ويوع؛ ليحقق الفريق المركز الأول وينال جائزة 10 آلاف دولار التي تعد ثروة مقارنة بمعدلات الدخل في كوبا.

 

ويقول آرنستو رودريغيز المسؤول التقني للفرقة إن نصف الجائزة سيصرف بتحسين كفاءة الإنترنت والتصوير لدى الفريق، ويتم تقسيم لبقية على الأعضاء وصرف جزء منها للأطفال المشاركين بكليبات الفرقة.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق