خصوم نتنياهو يسابقون الزمن لتشكيل حكومة جديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يسابق خصوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الزمن للانتهاء من تشكيل حكومة جديدة قبل انتهاء الموعد النهائي لذلك اليوم الأربعاء.

وأعلن حزبا "يش عاتيد" (هناك مستقبل- بزعامة يائير لابيد) و"أزرق أبيض" (بزعامة وزير الدفاع بيني جانتس) صباح اليوم أنهما استكملا بنجاح مفاوضاتهما الائتلافية الليلة الماضية.

ولا يزال أمام لابيد حتى الساعة 2100 بتوقيت جرينتش لإكمال تشكيل الحكومة، التي ستضم ما يصل إلى ثمانية أحزاب بعضها متباعدة في الطيف السياسي.

وبعد ذلك ستؤدي هذه الحكومة اليمين أمام الكنيست في غضون أسبوع، وهو ما يتطلب ضمان ولو أغلبية بسيطة من أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 عضوا.

وتشير التقارير الإعلامية إلى حدوث تقدم كبير في المفاوضات الائتلافية، وأن الخلافات تتركز حاليا على تعيين اللجنة التي تقوم باختيار القضاة.

وقد اتفق لابيد مع نفتالي بينيت زعيم حزب "يامينا" على التناوب على منصب رئيس الحكومة، حيث سيكون وزير الدفاع السابق بينيت هو أول من يتولى المنصب، لعامين، يعقبه بعدها لابيد. واختار لابيد أن يشغل منصب وزير الخارجية في الفترة الأولى.

وشهدت إسرائيل أربع انتخابات على مدار العامين الماضيين، إلا أنها لم تسفر عن تشكيل حكومة مستقرة.

وكان نتنياهو فشل في تشكيل ائتلاف حكومي بعد الانتخابات الأخيرة التي جرت في 23 آذار/مارس، ومن ثم قام الرئيس رؤوفين ريفلين بتكليف لابيد بالمهمة.

وإذا ما نجح لابيد، فإن ذلك سينهي عهد نتنياهو، الذي يشغل منصبه منذ عام 2009. وكان شغل المنصب أيضا من عام 1996 إلى عام 1999.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق