موقف محرج لكامالا هاريس مع رئيس كوريا الجنوبية يثير انتقادات حادة

0 تعليق ارسل طباعة

تعرضت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، للعديد من الانتقادات بعد مسح يدها في بنطالها مباشرة بعد مصافحة مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وانتشرت اللقطات على موقع التدوينات القصيرة ”تويتر“، والتي تظهر هاريس وهي تمسح يدها بعد أن أنهى الثنائي مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا، الجمعة، في واشنطن واجتذبت العديد من التعليقات الناقدة لتصرفها.

وكتب أحد المستخدمين:“هذه نائبة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية؟، هذا ليس فقط عدم احترام ولكن سيكون موقفًا عنصريًا إذا كان جمهوريًا“، باعتبار هايس تابعة للحزب الديمقراطي.

واستعرضت قناة ”سكاي نيوز أستراليا“ اللقطة، وعلّق المذيع روان دين عليها:“لو كان دونالد ترامب، هل يمكنكم تخيل حجم الغضب الذي كان سيحدث، كانت ستكون نهاية العالم“.

وفسّر آخرون الموقف بأنه مرتبط بظروف جائحة فيروس كورونا، حيث علق أحد مستخدمي تويتر:“نحن نعيش في عصر كورونا، ويجب غسل اليد على الفور بعد لمس أي شخص آخر“.

وعقب الاجتماع، قالت نائبة الرئيس الأمريكي في تغريدة:“التقيت، اليوم، رئيس جمهورية كوريا، ناقشنا أمور كوريا الشمالية، والصحة العالمية، ونتطلع إلى العمل مع الرئيس مون لمواجهة التحديات التي نواجهها“.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق