وزير الخارجية الفلبيني يطالب الصين بالخروج من مياه بلاده بكلمات مباشرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وكتب وزير الخارجية تيودورو لوكسين عبر تويتر: "ابتعدوا"، بعد أن قدمت الفلبين احتجاجا دبلوماسيا جديدا ضد الصين بسبب الأفعال "العدائية" التي قامت بها سفن خفر السواحل الصينية ضد نظيراتها الفلبينية بالقرب من مياه سكاربورو شول الضحلة الأسبوع الماضي.

وكان خفر السواحل الفلبيني ومكتب المصايد والموارد المائية يجريان تدريبات بالقرب من سكاربورو شول الأسبوع الماضي عندما قامت السفن الصينية بما وصف بأنه "تعتيم وعرقلة ومناورة خطرة وتحديات لاسلكية".

وقالت وزارة الشئون الخارجية الفلبينية، إن التدريبات أجريت داخل المياه الفلبينية التي تعد "أجزاء لا تتجزأ" من البلاد، و"ليس للصين حقوق إنفاذ القانون في هذه المناطق".

وتقع سكاربورو شول، المعروفة لدى الصينيين باسم هوانجيان داو أو الشعاب الديموقراطية، على بعد 230 كيلومترا من الساحل الشمالي الغربي للفلبين. وتقع داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين.

وكانت المياه الضحلة موقع مواجهة بين السفن الحكومية الفلبينية والصينية في أبريل 2012، ما دفع مانيلا إلى رفع دعوى ضد بكين أمام محكمة دولية حكمت لصالح الفلبين في عام 2016. وقضت المحكمة بأن بكين ليس لديها أساس قانوني أو تاريخي لمطالبتها ببحر الصين الجنوبي بأكمله، وقد رفضت بكين الحكم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق