تأجيل محاكمة رئيس وزراء ماليزيا الأسبق بشأن الصندوق السيادي بسبب وباء كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أُجلت جلسات المحاكمة المتعلقة بتهم فساد بمليارات الدولارات تحيط برئيس الوزراء الماليزي الأسبق نجيب عبد الرزاق، مرة أخرى بسبب مخاوف من وباء كورونا.

وكان من المقرر أن يمثل نجيب أمام المحكمة اليوم الاثنين، في واحدة من عدة محاكمات تتعلق بفترة ولايته كرئيس للوزراء (2009-2018). وهو متهم بسرقة نحو 700 مليون دولار من الصندوق السيادي الماليزي الذي ساعد في تأسيسه.

ولطالما أصر نجيب على أنه بريء، قائلا إن المال كان تبرعا قام بسداده إلى حد كبير.

وكان من المقرر أن تكون جلسات المحاكمة هذا الأسبوع هي المجموعة التالية في المحاكمة التي بدأت في عام 2019 ولكن تم قطعها بالفعل بعد أن تجاوزت قضية استئناف رفعها نجيب ضد إدانة منفصلة، ولكن ذات صلة، الموعد المقرر لانتهائها في 22 أبريل.

ووجهت محكمة الاستئناف الأسبوع الماضي اللوم لفريق الدفاع عن نجيب بسبب تأخير الإجراءات، لكنها أعطتهم يوما إضافيا، وكان من المقرر أن يكون الأربعاء هو يوم إنهاء المرافعات. ومع ذلك، تم تأجيل جلسة الاستئناف اليوم الاثنين.

وقال فريق الدفاع للصحفيين إن أحد محاميهم في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا.

وكان حكما بالسجن 12 سنة قد صدر بحق نجيب العام الماضي بعد إدانته باختلاس 42 مليون رينجت (9.6 مليون دولار) من شركة إس آر سي إنترناشيونال، وهي شركة تابعة للصندق السيادي. وأطلق سراحه بكفالة وبقي عضوا في البرلمان بانتظار قضايا الاستئناف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق