حزب رئيس الوزراء الهندي يخسر انتخابات إقليمية وسط تفاقم أزمة كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ظهر الحزب الحاكم في الهند اليوم الأحد متراجعا في انتخابات إقليمية رئيسية، تعد مقياسا لشعبية رئيس الوزراء ناريندار مودي وما إذا كانت إساءة حكومته التعامل مع أزمة فيروس كورونا يمكن أن تلحق ضررا بحظوظها السياسية.

وحقق حزب مؤتمر ترينامول لعموم الهند الذي تنتمي له ماماتا بانيرج رئيسة وزراء ولاية البنغال الغربية، الأغلبية بفوزه بأكثر من 148 مقعدا من أصل 294 مقعدا بالجمعية التشريعية للولاية، حسبما أظهر الموقع الالكتروني لمفوضية الانتخابات.

وحصل مرشح حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، حزب مودي، على 57 مقعدا.

وأعلنت بانيرج عن فوزها قبل عدة ساعات من إعلان النتائج رسميا من المفوضية الانتخابية.

وقالت بانيرج تعليقا على النتائج التي جاءت بمثابة ضربة هائلة لحزب بهاراتيا جاناتا إن "هذا انتصار لشعب البنجال.. كوفيد هو أولويتي الأولى. وسنواجه العاصفة. ونناشد الجميع بعدم تنظيم مسيرة انتصار. وستكون تلك بعد القضاء على كوفيد- 19".

وتعد الانتخابات في البنغال الغربية الأكثر أهمية بين الانتخابات التي أجريت في ولايات تاميل نادو وآسيام وكيرالا بالإضافة إلى منطقة بودوشيري الاتحادية، والتي تم فرز الاصوات بها اليوم الأحد.

كان حزب بهاراتيا جاناتا قد نظم حملة انتخابية مكثفة في البنغال الغربية، التي تعد معقل المعارضة لمودي، من أجل الإطاحة ببانيرج التي تتولى منصب رئيسة وزراء الولاية لفترة ثانية.

وعلى الرغم من ارتفاع حالات الاصابة والوفيات بفيروس كورونا، نظم مودي وساسة آخرون مسيرات حاشدة في أنحاء الولاية، وهو ما يقول المنتقدون أنه ساعد على نشر الفيروس.

وفي ولاية آسام، تمكن الحزب الحاكم من الحفاظ على سلطته، على الرغم من أدائه الضعيف مقارنة بالانتخابات السابقة، حسبما أظهرت النتائج.

وفي ولايتي كيرالا وتاميل نادو بجنوب البلاد، حقق منافسا الحزب الحاكم، وهما ائتلاف يساري وحزب درافيدا مونيترا كازاجام على التوالي، فوزا سهلا.

وقال محللون سياسيون إن الهزيمة في البنغال ستدفع حزب بهاراتيا جاناتا إلى الوراء أكثر، حيث يتعرض لانتقادات واسعة لإدارته لجائحة كورونا. كما أنها ستعزز بانيرج، وهي واحدة من أشد معارضي مودي، وستعزز جهودها في توحيد المعارضة على مستوى البلاد.

وتعد انتخابات الولايات أكبر ممارسة انتخابية تشهدها الهند منذ بداية الجائحة.

وسجلت الهند اليوم أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا بلغت 3682 ، بعدما سجلت أمس السبت أعلى حصيلة إصابات بالفيروس تجاوز 400 ألف حالة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق