الصين وقبرص تتعهدان بتعزيز العلاقات الثنائية والتعاون مع الاتحاد الأوروبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
اتفق عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني "وانغ يي"، ونظيره القبرصي "نيكوس كريستودوليدس"، على أهمية تعزيز العلاقات والعمل بشكل مشترك لتعزيز التعاون بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وقال وانغ -خلال محادثة هاتفية مع كريستودوليدس وفقا لوزارة الخارجية الصينية اليوم السبت- إن الصين وقبرص يتفهمان ويدعمان بعضهما في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية والشواغل الرئيسية للآخر، ويلتزمان بالحفاظ على الثقة المتبادلة والصداقة، ويعملان على حماية الأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية، ويحافظان على الصحة والاستقرار الشاملين للعلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي، وإنهما ضخا أيضا زخما جديدا في التعاون متبادل المنفعة من خلال مبادرة الحزام والطريق.

وأضاف وانغ، أن الصين والاتحاد الأوروبي شريكان استراتيجيان شاملان، يمثل التعاون بالنسبة لهما الطريق الصحيح فيما تؤدي المواجهة إلى سيناريوهات يخسر فيها كلا الطرفين، معربا عن أمله أن تواصل قبرص الاضطلاع بدور إيجابي في دفع العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي قدما.

وحول القضية القبرصية، أشار وانغ إلى أن الحقيقة المتمثلة في أن اجتماع "5 + 1" غير الرسمي بشأن القضية القبرصية عقد في الموعد المحدد تعد إشارة إيجابية، وأن الصين ستواصل دعم جميع الأطراف في الدفع من أجل إيجاد تسوية شاملة وعادلة ودائمة للقضية على أساس الالتزام الصارم بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والاحترام الكامل لإرادة الشعب القبرصي.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية القبرصي "نيكوس كريستودوليدس" -خلال المحادثة- إن بلاده تلتزم بمبدأ "صين واحدة"، وتؤيد الاتحاد الأوروبي في تطوير التعاون مع الصين بشكل نشط، مؤكدا أن قبرص ستواصل الاضطلاع بدور بناء في هذا الصدد.

وأعرب كريستودوليدس، الذي أطلع وانغ على اجتماع "5 + 1" غير الرسمي بشأن القضية القبرصية الذي عقد في جنيف، عن تقديره لموقف الصين بشأن هذه القضية، وأمله أن تواصل الصين التمسك بمثل هذا الموقف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق