رواد فضاء ناسا يرتدون حفاضات فى رحلة العودة من المحطة الدولية لهذا السبب

0 تعليق ارسل طباعة

سيتعين على رواد الفضاء الذين من المقرر أن يغادروا محطة الفضاء الدولية فى وقت مبكر من نهاية هذا الأسبوع، ارتداء حفاضات أثناء رحلتهم في الطريق إلى الأرض بسبب المرحاض المكسور في كبسولتهم الفضائية، وذلك وفقا لما نقله موقع "سكاى نيوز" بنسخته الإنجليزية.

ووصفت رائدة الفضاء في ناسا، ميجان ماك آرثر، الوضع بأنه "دون المستوى الأمثل"، لكن يمكن التحكم فيه يوم الجمعة، بينما قد تستغرق الرحلة إلى الأرض ما يصل إلى 20 ساعة.


تقرير سكاى نيوز

وقالت ماك آرثر، خلال مؤتمر صحفي: "رحلة الفضاء مليئة بالكثير من التحديات الصغيرة، هذه مجرد واحدة أخرى سنواجهها ونعتني بها في مهمتنا، لذلك نحن لسنا قلقين للغاية بشأنها."

في سياق آخر، أعلنت وكالة ناسا - فى وقت سابق - إنها سترسل تجربة تعدين الجليد إلى القطب الجنوبي للقمر، ومن المقرر أن تتجه إلى المدار في أواخر العام المقبل، وستصل المهمة إلى سلسلة من التلال بالقرب من فوهة شاكلتون بحلول أواخر عام 2022، وهي منطقة يعتقد مهندسو وعلماء ناسا أنها قد تحتوي على جليد تحت السطح.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، ستحصل هذه المنطقة، التي تمت دراستها لمدة أشهر، على ما يكفي من ضوء الشمس لتشغيل مركبة هبوط لمهمة مدتها 10 أيام، بينما لا تزال في خط رؤية واضح للاتصالات.

ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على الموارد واستخراجها على سطح القمر، مما قد يساعد ناسا على تأسيس وجود في الفضاء، لا سيما لمهمات Artemis القادمة.

تعمل ناسا مع شركة Intuitive Machines، وهي شريك الوكالة للتسليم التجاري إلى القمر، في المهمة، وستستخدم مركبة الهبوط Nova-C من Intuitive.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق