مجلس رقابة فيس بوك يسعى لمعرفة كيف تعامل الشخصيات المهمة على الشبكة الاجتماعية

0 تعليق ارسل طباعة

قال مجلس الرقابة شبه المستقل التابع لـ فيس بوك إن الشركة لم تفلح في الكشف الكامل عن نظامها الداخلي الذي يعفي المستخدمين البارزين من بعض أو كل قواعد المحتوى الخاصة بها.

وقال مجلس الإدارة في تقرير نشر مؤخرًا إن "فيس بوك": "لم يكن صريحًا بشكل كامل" مع المشرفين بشأن نظام "XCheck" أو التحقق المتبادل، وقالت أيضًا إنها ستراجع النظام وتوصي كيف يمكن لعملاق الشبكة الاجتماعية تغييره.

فيما بدأ مجلس الإدارة في النظر في نظام XCheck الشهر الماضي بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن العديد من المستخدمين المهمين يسيئون استعماله، وينشرون مواد من شأنها أن تتسبب في معاقبة المستخدمين العاديين - بما في ذلك التحرش والتحريض على العنف.

وبالنسبة لبعض مستخدمي النخبة، لا يبدو أن قواعد فيس بوك تنطبق عليهم، حيث كان هناك ما لا يقل عن 5.8 مليون مستخدم معفي اعتبارًا من العام الماضي، وفقًا لمقال الصحيفة، مع ملاحظة أن فيس بوك بشكل عام غير ملزم بموجب قواعد مجلس الرقابة باتباع توصياته.

وقال فيس بوك في بيان له نشر مؤخرًا: "نعتقد أن عمل المجلس كان مؤثرًا، ولهذا طلبنا من المجلس إدخال مدخلات في نظام الفحص الشامل الخاص بنا ، وسنسعى جاهدين لنكون أكثر وضوحًا في تفسيراتنا لهم من الآن فصاعدًا".

وقال التقرير إن فيس بوك فشل خطأ في ذكر نظام XCheck عندما طلب من مجلس الإدارة في وقت سابق من هذا العام أن يحكم على حظره لحسابات الرئيس السابق دونالد ترامب في أعقاب هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول.

وقال التقرير: "فيس بوك لم تذكر المراجعة الشاملة للوحة إلا عندما سألنا عما إذا كانت صفحة السيد ترامب أو حسابه قد خضع لعمليات تعديل المحتوى العادية".

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق