أقوى هوائى راديو فى العالم يكتشف إشارات غامضة من 19 نجمًا بعيدًا

0 تعليق ارسل طباعة

كشف علماء الفلك الذين يستخدمون أقوى هوائي راديو في العالم عن بعض الإشارات القادمة من 19 نجمًا بعيدًا، وجميع الإشارات يصل طولها إلى 165 سنة ضوئية من الأرض، ولعل أربعة من الإشارات تشير إلى وجود كواكب خفية تدور حول هذه النجوم.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، استخدم الفريق بجامعة كوينزلاند، الذي يضم خبراء من المرصد الوطني الهولندي، التلسكوب الراديوي القوي، مصفوفة التردد المنخفض (LOFAR) ومقرها هولندا، حيث يعرف علماء الفلك من الملاحظات في النظام الشمسي، أن الكواكب تصدر موجات راديوية قوية وتتفاعل مجالاتها المغناطيسية مع الرياح الشمسية.

قال الفريق إن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها علماء الفلك من اكتشاف موجات الراديو من كوكب خارج المجموعة الشمسية على الأرجح، وهي خطوة مهمة لعلم الفلك الراديوي.

ولا يمكنهم معرفة حجم الكواكب المشتبه بها أو ما إذا كانت صالحة للسكن، لكن هذه الإشارات تشبه تلك التي شوهدت عندما يتفاعل المشتري مع الرياح الشمسية.

قال الباحث الرئيسي للدراسة، الدكتور بنجامين بوب، إن نتائجهم يمكن أن تؤدي إلى تقنيات جديدة في البحث عن عوالم تدور حول نجوم غير عالمنا.

ويفتح اكتشاف الإشارات الراديوية من النجوم البعيدة علم الفلك الراديوي كوسيلة للعثور على الكواكب التي تدور حول تلك النجوم.

وتعد الاكتشافات باستخدام هذا التلسكوب ليست سوى البداية، على الرغم من أنه لا يملك سوى القدرة على مراقبة النجوم القريبة نسبيًا، على بعد ما يصل إلى 165 سنة ضوئية.

وصمم تلسكوب LOFAR بواسطة ASTRON في هولندا، ولكن لديه محطات في جميع أنحاء أوروبا، من المملكة المتحدة إلى إيطاليا تعمل بالتعاون للحصول على إشارة واحدة أكبر.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق