جوجل تستخدم الذكاء الاصطناعي لإعادة رسم لوحات تاريخية

0 تعليق ارسل طباعة

تعاون قسم الثقافة والفنون في عملاقة التكنولوجيا جوجل مع متحف بلفيدير في العاصمة النمساوية فيينا لإعادة رسم لوحات محترقة للفنان جوستاف كليمت، وهي لوحات اشتعلت فيها النيران أثناء تواجدها في إحدى قلاع النمسا خلال الحرب العالمية الثانية عام 1945، حين استخدمها النازيون كمستودع للأعمال الفنية.

 

واستخدمت جوجل تقنيات التعلم الآلي لإعادة إنشاء ما كانت ستبدو عليه اللوحات بالألوان الكاملة، حيث إن كل ما تبقى من اللوحات هي صور بالأبيض والأسود تم التقاطها قبل احتراقها، وجاء المشروع كجزء من مركز جديد على الإنترنت مخصص لعرض أعمال كليمت، يتيح للمشاهدين استكشاف حياة الفنان وتأثيره وأعماله الأقل شهرة في الواقع المعزز.

 

وأخذ الباحثون مدخلات من عدة مصادر لإنشاء خوارزمية من شأنها تلوين اللوحات بطرق يعتقد خبراء كليمت أنها يمكن أن تكون تمثيلات دقيقة للنسخ الأصلية. وكانت تقارير صحفية وصفت الألوان، مثل اللون الأخضر النابض، بالسماء في لوحة «الفلسفة». والآخر هو أعمال كليمت التي تم إنشاؤها في نفس الوقت تقريباً.

 

وقال أمين متحف بلفيدير د.فرانز سمولا في بيان نقله موقع mashable «كانت النتيجة بالنسبة لي مفاجئة لأننا كنا قادرين على تلوينها حتى في الأماكن التي لم يكن لدينا فيها أي معرفة، ومن خلال التعلم الآلي لدينا افتراضات جيدة بأن كليمت استخدم ألواناً معينة».


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق