يعني إيه "المنتجات المجددة" Refurbished على أمازون؟

0 تعليق ارسل طباعة

رغم أن المنتجات الجديدة هي المفضلة دائمًا لمعظم الأشخاص، إلا أن البحث في بعض الأحيان عن المنتجات المجددة يمكن أن يساعدك أيضًا في الحصول على صفقة جيدة عبر المتاجر الإلكترونية إلى حد ما على الهاتف الذكي وسماعات الرأس وغيرها من المنتجات.

وأوضحت أمازون ما هي المنتجات التي تم تجديدها حقًا وقمنا بتفكيكها لمنحك مزيدًا من الوضوح حولها.

ما هي المنتجات المجددة؟

تقول أمازون إن "التجديد هو توزيع المنتجات (الإلكترونيات بشكل عام) التي أعيدت إلى الشركة المصنعة أو البائع لعدة أسباب.

 

هل المنتجات المجددة مستخدمة أم منتجات مستعملة؟

لا ليسو كذلك، تنص أمازون بشكل قاطع على أن "المنتجات التي تم تجديدها ليست منتجات مستعملة أو مستخدمة"، ويقول عملاق التجارة الإلكترونية إن هذه المنتجات يتم فحصها واختبارها وتنظيفها بشكل احترافي لتعمل مثل المنتجات الجديدة من قبل البائع ".

 

المنتجات المجددة ليست منتجات جديدة أيضًا

ببساطة لأنك ستتمكن من رؤية بعض العلامات المرئية للاستخدام السابق، حيث تم اختبارها واعتمادها من قبل محترفين من حيث الوظائف والعيوب.

 

هل تحصل على هذه المنتجات في عبوة جديدة وأصلية؟

ليس دائما، لدى أمازون عملية تجديد تتضمن اختبارًا تشخيصيًا واستبدال أي أجزاء معيبة، ويقول أمازون: "بعد عملية تنظيف وفحص شاملة، سيتم تغليف هذه البضائع إما في عبوات أصلية أو في صندوق كرتون جديد ونظيف".

 

هل تحصل على الملحقات والضمان؟

نعم، ستحصل على جميع الملحقات ذات الصلة، وعلى سبيل المثال، إذا اشتريت هاتفًا ذكيًا تم تجديده، فستحصل على شاحن معه، ما لم يكن هاتف iPhone أو Samsung حيث لا تقوم الشركة بشحن الشاحن فقط، وأيضًا، يحصل المشترون على ضمان مدعوم من البائع لمدة 6 أشهر على الأقل، كما تطالب أمازون.

 

- سبب "الحفاظ على البيئة" للمنتجات المجددة

تدعي أمازون أن شراء المنتجات المجددة يمكن أن يقلل بشكل كبير من التأثير على البيئة،"هذه المنتجات أفضل لكوكب الأرض، لذلك عندما تشتري منتجًا مجددًا، فإنك تساعد في إطالة عمر هذا المنتج وتقليل النفايات الإلكترونية"، كما تقول الشركة في منشور مدونة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق