وزير الأوقاف يفتتح «وآمنهم من خوف» مساء اليوم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الدوحة – ‏قنا:

يفتتح سعادةُ الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم، أولى جلسات برنامج «وآمنهم من خوف» الرمضاني، الذي تنظمه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في نسخته السابعة على التوالي لعام 2021م /‏‏ 1442ه.

وتبث جلسات البرنامج التي يُقدّمها نخبة من علماء العالم الإسلامي من دولة قطر والعالم، لمدة ثلاثة أيام من 2-4 مايو المُوافق 20- 22 رمضان، عبر حسابات وزارة الأوقاف على وسائل التواصل الاجتماعي ومنصة «وآمنهم من خوف الإلكترونية»، وذلك في إطار فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021م.

وإيمانًا من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر بإمكان التصحيح والإصلاح، وتأكيدًا للدور الطليعي للعلماء ومؤسساتهم في صياغة مفهوم أصيل لأمن ثقافي شامل يومن للأمة أفقًا جديدًا من النهوض والفاعلية، ويُتيح لها فرصة جديدة للوحدة، ويُبوِّئها موقعها المُناسب بين أمم العالم، ارتأت وزارة الأوقاف أن تتناول جلسات برنامج «وآمنهم من خوف» هذا العام موضوعَ الأمن الثقافي الإسلامي «الأمة المُسلمة وقضايا الوحدة والتنوع والاختلاف والتجديد» في مُبادرة بنّاءة تنطلق من رؤية واضحة وخُطى واثبة لمُعالجة ما تعيشه أمُتنا الإسلامية من تحديات غير مسبوقة على مستوى أمنها الثقافي الشامل، فقد بقيت التنمية المستدامة مطلبًا مؤجلًا لدى شعوبها، واتسعت دوائر النزاع في بقاع عديدة من بلدانها، وانجذب فريق غير يسير من أبنائها إلى دعاوى التشدّد والغلو والتطرف، في حين خفت دور مُؤسسات علمائها بفعل تصاعد مُخططات الاستقطاب السياسي وتنامي الصراع بين المرجعيات الدينية، في زمن تعاظمت فيه موجات كراهية الإسلام والمسلمين في بلاد غيرهم، وتوالت فيه حملات الطعن في ثوابت الإسلام ونصوصه ورجاله ومقدساته.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر دأبت على إعداد «برنامج وآمنهم من خوف» الرمضاني خلال شهر رمضان منذ عام 1435ه، وهو عبارة عن جلسات ناقشت مُشكلات وقضايا تهمّ حاضر الأمة الإسلامية ومستقبل أمنها الثقافي الشامل وأهم التحديات التي تعوق نهوض العالم الإسلامي. وحرصت الوزارة أن يكون البرنامج منبرًا حرًا مُباشرًا يُقدّم خلاله أعلام من علماء الأمة ومُفكريها رؤى تأصيليةً ومُراجعات فكريةً وأطروحات تجديديةً لمشروع حضاري يليق بأمّة القرآن في شهر القرآن.

ونظرًا للظرف الطارئ المُتعلق بجائحة «كوفيد-19»، منذ العام الماضي 2020م/‏‏ 1441ه والتي حالت دون عقد جلسات «وآمنهم من خوف» بالصورة التي تمّت عليها خلال السنوات الخمس الأولى، كبرنامج حواري يستضيف نخبة من علماء الأمة الإسلامية ومفكريها، وحرصًا من وزارة الأوقاف على إقامة البرنامج وتقديم أطروحات تجديدية، فقد ارتأت الوزارة إقامته وبثّه عبر حسابات الوزارة على وسائل التواصل الاجتماعي ومنصة «وآمنهم من خوف الإلكترونية» تحقيقًا للفائدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع الراية ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق