الأرمادا الإسبانية تقوم بإنزال في جزر الحسيمة لدعم “سيادتها” على مواقعها شمال المغرب (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الصمت يخيم في المغرب على قرار السماح لابراهيم غالي بمغادرة إسبانيا والعودة للجزائر، بعدما قرر القاضي عدم توقيفه أو سحب جواز سفره على ذمة التحقيق في قضايا التعذيب والاغتصاب وانتهاك حقوق الإنسان.

الخارجية المغربية والسفيرة بنيعيش كانت قد هددت بقطع العلاقات مع إسبانيا، في حال تم السماح لابراهيم غالي بالمغادرة بنفس الطريقة التي دخل بها، لكن إسبانيا حرصت على الترويج بأنها أطلعت المغرب على قرار مغادرة غالي.

ووسط صمت المغرب قالت النائبة الأولى لرئيس الحكومة إن مدريد تتوقع تحسن العلاقات مع الرباط بعد مغادرة ابراهيم غالي، وفق مبدأ الاحترام والثقة المتبادلة.

الصحافة الإسبانية من جانبها وعكس الموقف الحكومي تقول نقلا عن مصادر بأن المغرب يجهز لبلاغ قطع العلاقات مع إسبانيا وبأنه بالفعل طلب من السفير الإسباني مغادرة الرباط، وهي تسريبات انتشرت على الصحف الخاصة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع طنجة ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق