تقرير أمريكي:حكم العوائل في الإقليم وراء التظاهرات

0 تعليق ارسل طباعة

آخر تحديث: 24 نونبر 2021 - 2:35 م

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- أفاد تقرير لصحيفة المونيتور الأميركية، الاربعاء، بأن الالاف من الطلبة في كردستان نزلوا الى الشوارع في احتجاجات تطالب بإعادة رواتبهم التي دفعتها الحكومة لهم والتي قطعت خلال أزمة تنظيم داعش الاجرامي، مشيرا الى أن هيمنة العوائل الحاكمة وراء تظاهرات الإقليم.وذكر التقرير ،ان ” قوات الامن الكردية استخدمت الرصاص الحي  في محاولة لتفريق الحشود، كما اندلعت احتجاجات في أربيل عاصمة إقليم كردستان أيضًا ، بالإضافة إلى مدن أصغر مثل حلبجة وكلار”.واضاف أن ” المتظاهرين طالبوا حكومة اقليم كردستان باستئناف دفع رواتب الطلاب، حيث اعتادت حكومة الاقليم أن تدفع لطلاب الجامعات ما بين 20 دولارًا و 70 دولارًا شهريًا تقريبًا لتغطية نفقات المعيشة، وقد أوقفت حكومة الاقليم المدفوعات في عام 2015 بسبب الأزمة الاقتصادية التي سببها تنظيم داعش وتدفق النازحين إلى المنطقة وانخفاض أسعار النفط”.وتابع أن ” العديد من الطلاب يعتقدون أن هذه العوامل لم تعد تنطبق وقد اختفت المبررات التي تقف وراء عملية ايقاف الرواتب “.وبين التقرير انه ” وعلى الرغم من ان الاقليم يتمتع بوضع افضل من الناحية الامنية عن بقية اجزاء العراق الا انه مازال يعاني من الفساد وهيمنة العوائل الحاكمة بالاضافة الى تاريخ من موظفي الخدمة المدنية الذين لم يتقاضوا اجورهم منذ عدة اشهر ، الامر الذي تسبب بارتفاع مستوى الفقر واضطرار الالاف من الاكراد للهجرة عبر بيلاروسيا املا في الوصول الى دول الاتحاد الاوروبي”. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع شبكة اخبار العراق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق